الرئاسة الفلسطينية تدين قمع حماس للمصلين في غزة

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 06:45
ادانت القيادة الفلسطينية اقدام حركة حماس على قمع المصلين في غزة يوم الجمعة في الوقت الذي تعرض قائد القوة التنفيذية لهجوم بالحجارة لم يصب على اثره باذى

الرئاسة تدين

قال ناطق رسمي باسم الرئاسة تعقيبا على ما قامت به حماس في قطاع غزة ان الحركة المذكورة أقدمت اليوم على ارتكاب جرائم جديدة ضد المواطنين الفلسطينيين "من أهلنا في قطاع غزة تجاوزت فيها كل الأعراف الوطنية والدينية، حيث اطلقت النار على المصلين في الساحات العامة واعتدت عليهم بالضرب المبرح بالهراوات وإطلاق النار وإطلاق قنابل الغاز والقنابل الصوتية مما أدى إلى وقوع ما يزيد عن عشرين إصابة بين المواطنين والصحفيين من بينهم طفلان أصيبا في أعينهما جراء القنابل التي ألقيت على المصلين الذين قرروا الصلاة في هذه الساحات بدل المساجد التي استولت عليها حماس ونصبت خطاء لا هم لهم سوى التحريض وبث الحقد والكراهية بين أبناء الشعب الواحد دون أي مراعاة لقيم ديننا الإسلامي الحنيف".

وأضاف الناطق الرسمي بإسم الرئاسة أن كل محاولات حماس لكم الأفواه باعتقال الصحفيين ومنع التغطية التلفزيونية لما جرى إنما تدل على أن حركة حماس تثبت من جديد بأن مشروعها الانقلابي هدفه فرض دكتاتورية عمياء وثقافة متطرفة تناقض كل قيم شعبنا وتراثه الحضاري.

وقال إن أحداث اليوم في قطاع غزة تثبت للقاصي والداني بأن مصير الانقلاب والانقلابين إلى زوال، وأن شعبنا البطل في غزة لن ترهبه هذه المليشيات المأجورة، وهو الذي صمد وقاوم الاحتلال الإسرائيلي بكل جبروته متمسكا على الدوام بثوابته الوطنية وبكل رموزه من العلم الفلسطيني إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

حماس تمنع الصحفيين من بث الصور

وقالت تقارير فلسطينية ان مليشيات حماس قامت بمحاصرة برج الشروق في مدينة غزة، والذي يضم مكاتب صحفيين ووسائل إعلام عربية وعالمية. ومنعت تلك الميليشيات الصحفيين من بث أي صورة عن اعتداءاتها المستمرة على المواطنين في مدينة غزة.

هجوم على قائد التنفيذية

وعلى اثر اعتداء القوة التنفيذية على المصلين فقد تعرض موكب أبو عبيدة الجراح القائد العام للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة الى هجوم بينما كان في طريقه ظهر الجمعة إلى مجمع السرايا الأمني، دون إصابته بأذى وقد وجهت حماس الاتهام الى حركة فتح

وزعم إيهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية: 'إن هؤلاء أدوا الصلاة في ساحة الكتيبة دون ان يتعرض لهم أحد على الإطلاق، حيث تفرقوا بعدها في شكل مسيرات عشوائية . وقال الغصين إلى أن عددا من هؤلاء العناصر استهدفوا موكب أبو عبيدة الجراح خلال مروره في شارع اللبابيدي شمال مدينة غزة بإلقاء الحجارة على السيارة التي يستقلها دون أن يصاب بأي أذى'. وأكد الناطق باسم الداخلية أن القوة التنفيذية اعتقلت عدداً من هؤلاء المتظاهرين على خلفية ما وصفه "تعمدهم على إثارة الفوضى والتخريب والاعتداء على الممتلكات العامة والخروج عن ضوابط التجمع السلمي"، حيث انكر اصابة ايا من الصحفيين الفرنسيين


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك