الرئيسة الارجنتينية تؤدي اليمن لولاية ثانية

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 08:20
رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر
رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر

ادت رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر التي اعيد انتخابها قبل شهر ونصف الشهر، السبت اليمين الدستورية امام الكونغرس لتبدا ولاية ثانية تستمر اربع سنوات، في حضور رؤساء العديد من دول اميركا اللاتينية الاخرى .
وقالت كيرشنر (58 عاما) التي لا تزال ترتدي ثياب الحداد بعد اكثر من سنة على وفاة زوجها نستور كيرشنر الذي خلفته "اذا قصرت في اداء واجبي فان الرب والوطن وهو (زوجها الراحل نستور) سيكونون شهودا علي" مضيفة بذلك الى الصيغة المعتادة اشارة الى زوجها الذي توفي في تشرين الاول/اكتوبر 2010.
وعلى الاثر تلقت كيرشنر الوشاح الرئاسي من ابنتها فلورنسيا وليس من نائب الرئيس المنتهية مدته خوليو كوبوس الذي اصبح عدوها بعد ان صوت ضدها في مجلس الشيوخ عام 2008 خلال الازمة مع المزراعين.
واضافت كيرشنر وقد بدا عليها التاثر الشديد "اليوم وكما يمكن ان تتصوروا ليس يوما سهلا على هذه الرئيسة" مذكرة بانه منذ اربع سنوات كان زوجها هو الذي نقل اليها السلطة عام 2007.
ومن بين الذين حضروا مراسم اداء اليمين رؤساء البرازيل ديلما روسيف، وبوليفيا ايفو موراليس، والاوروغواي خوسيه موخيكا، والباراغواي فرناندو لوغو، وتشيلي سبستيان بينيروا، فيما اضطر اخرون الى الغاء زيارتهم لاسباب مختلفة مثل الفنزويلي هوغو تشافيز والكولومبي خوان مانويل سانتوس والاكوادوري رافائيل كوريا والبيروفي اولانتا هومالا.
وتبدا الرئيسة ولايتها الثانية وقد وضعت نصب عينيها المحافظة على نموذج التصنيع وانعاش الاقتصاد عبر الاستهلاك على الرغم من الازمة الاوروبية.
وكان اعيد انتخاب كيرشنر في 23 تشرين الاول/اكتوبر ب 54% من الاصوات مستفيدة من انقسام المعارضة الذي اتاح لحزبها ان يستعيد في المجلسين اكثرية خسرها في الانتخابات التشريعية 2009 بعد خلاف طويل مع المزارعين اضعف شعبيتها.
وقررت كيرشنر تعيين رئيس جديد للحكومة هو خوان مانويل ابال مدينا (43 عاما) ووزير جديد للاقتصاد هو هرنان لورينزينو (39 عاما)، وثبتت من جهة اخرى معظم الوزراء الاخرين في مناصبهم.
وقال روسيندو فراغا من مؤسسة نويفا مايوريا ان الرئيسة "تبدأ ولاية ثانية في وضع سياسي اكثر انفراجا من 2007 لكن في اطار اقتصادي اكثر صعوبة". واضاف ان "الازمة العالمية تشكل تهديدا هنا كما في اي مكان آخر".
وتزيد الحكومة من التدابير الرامية الى زيادة السيولة في سوق القطع والتخفيف من الخسارة البالغة نحو خمسة مليارات دولار (من 47,7 مليارات دولار بدلا من 52,6 مليارا) من احتياطات البنك المركزي منذ بداية السنة.
واتاح النموذج الاقتصادي للارجنتين إبان فترة حكم نستور وكريستينا كيرشنر القائم على مساعدات تقدمها الدولة، زيادة الاستهلاك الأسري بنسبة 4% في السنة وتحقيق نمو بنسبة 8% منذ 2003، باستثناء 2009 (0,9%).

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك