الرئيس الإسرائيلي ينفي وجود مخطط لقتل عرفات

منشور 14 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

نفى الرئيس الاسرائيلي موشي كاتساف الذي يزور المجر اليوم ان يكون لدى اسرائيل خطة لقتل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. 

وقال كاتساف الذي بدأ الثلاثاء زيارة رسمية للمجر "لا توجد خطة لاغتيال عرفات".كما اكد رئيس وحدة شرطة مكافحة الارهاب المجرية جورجي زومبورك اليوم ان الاعتداء الذي احبط الثلاثاء وكان يستهدف متحفا يهوديا في بودابست بينما يقوم الرئيس الاسرائيلي موشي كاتساف بزيارة الى المجر، ليس له علاقة بتنظيم القاعدة. 

وقال كاتساف "في الوقت نفسه، نحو مدركون بان عرفات لا يزال يشكل احدى اكبر العقبات في وجه السلام (..) وهذا لان عرفات يدعم الارهاب معنويا".والاسبوع الماضي، كرر رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون تهديده بقتل عرفات رغم الانتقادات الدولية. 

وقال شارون في الخامس من نيسان/ابريل "كل الذين يقتلون يهودا او يحرضون على قتل يهود او مواطنين اسرائيليين يستحقون الموت". 

ومن المقرر ان يلتقي كاتساف اليوم الاربعاء رئيس وزراء المجر بيتر مدغيسي وزعيم المعارضة اليمينية فكتور اوربان قبل ان يتسلم دكتوراه فخرية من جامعة لوران يوتفوس في بودابست. 

ويتعين ان يفتتح كاتساف غدا الخميس متحفا للمحرقة في شرق بودابست. واعلنت الشرطة المجرية امس الثلاثاء انها احبطت مخططا يستهدف المتحف لا علاقة له بكاتساف. 

ومن جهة اخرى اكد رئيس وحدة شرطة مكافحة الارهاب المجرية جورجي زومبورك "استنادا الى المعلومات التي جمعناها هنا ليس هناك اي علاقة بالقاعدة او غيرها من المنظمات الارهابية الدولية".واضاف "لكننا نواصل تحليل كيلوغرامات من الوثائق ومعظمها بالعربية، عثرنا عليها الثلاثاء خلال عمليات مداهمة". 

وكانت الشرطة المجرية كشفت الثلاثاء انها افشلت اعتداء على متحف للمحرقة في بودابست. وقد وجه الاتهام رسميا الى طبيب اسنان فلسطيني الاصل وهو امام في مسجد صغير في العاصمة المجرية بينما افرج عن سوريين تم توقيفهما امس لعدم وجود ادلة كافية ضدهما—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك