الرئيس الجزائري يعفو عن ألاف السجناء بمناسبة عيد الاستقلال

منشور 04 تمّوز / يوليو 2022 - 06:43
الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون
الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

أصدر الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون مساء الاثنين، قرارا بالعفو عن نحو 15 ألف سجين، وذلك يمناسبة بمناسبة الذكرى الستين لعيد الاستقلال والشباب، بحسب ما اعلنه بيان للرئاسة.

وقال البيان ان تبون أصدر خمسة مراسيم رئاسية تضمن أولها إجراءات عفو سيستفيد منه "14914 محبوسا، محكوما عليهم نهائيا في جرائم القانون العام.. حيث سيستفيد هؤلاء من تخفيض مدة العقوبة بـ 18 شهرا، لأقل من 65 سنة، و24 شهرا للذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة، كما سيستفيد غير المحبوسين منهم من تخفيض في العقوبة بـ 24 شهرا".

وبموجب المرسوم الثاني فهو يتضمن إجراءات عفو استثنائية، تشمل اربع فئات: 

الفئة الأولى: تتعلق بالمحبوسين المحكوم عليهم نهائيا بعقوبة الإعدام، حيث يستفيد 14 محبوسا، بموجب هذا الإجراء، باستبدال عقوبة الإعدام إلى السجن المؤقت لـمدة 20 سنة.

الفئة الثانية: تتعلق بالمحبوسين المحكوم عليهم نهائيا بعقوبة السجن المؤبد، في جرائم القانون العام، من غير القتل والتقتيل، حيث يستفيد 27 محبوسا بموجب هذا الإجراء باستبدال عقوبة السجن المؤبد إلى السجن المؤقت لمدة 20 سنة.

الفئة الثالثة: تتعلق بالمحبوسين من مرضى السرطان والقصور الكلوي، المحكوم عليهم نهائيا، حيث يستفيد 40 محبوسا، بموجب هذا الإجراء بتخفيض عقوبتهم بـ 24 شهرا.

الفئة الرابعة: تتعلق بالمساجين، المحكوم عليهم نهائيا، الناجحين في شهادات، التعليم المتوسط، والتكوين المهني والباكالوريا، حيث يستفيد هؤلاء بموجب هذا الإجراء بتخفيض عقوبتهم بـ 24 شهرا.

كما أوصى تبون، بتدابير تهدئة لفائدة الشباب المتابعين جزائيا، والمتواجدين رهن الحبس، لارتكابهم وقائع التجمهر وما ارتبط بها من أفعال.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك