الرئيس السوداني يتهم الجنوبيون بالتصرف كدولة

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:48
انتقدت الحكومة السودانية الخميس زيارة الزعيم الجنوبي سلفا كير للولايات المتحدة ما ادى الى تفاقم الازمة السياسية التي تهدد اتفاق السلام الموقع منذ عامين بين الشمال والجنوب.

ونقلت صحيفة "سودان تريبيون" عن الرئيس السوداني عمر البشير قوله ان الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها كير "تتصرف كدولة مستقلة".

من جهته قال حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير في تقرير نشر في الصحف الخميس ان هذه الزيارة لا تساعد في تسوية الازمة بين الشمال والجنوب.

ومن المقرر ان يلتقي كير الذي يشغل منصب النائب الاول للرئيس السوداني الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس.

ولم ترحب الخرطوم بزيارة كير الى واشنطن التي تم تمديدها ليتمكن من مقابلة بوش اذ انها تعني دعما اميركيا للجنوب الذي علق مشاركته في حكومة الوحدة الوطنية مع حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير في ايلول/سبتمبر الماضي.

وطلب مكتب اتصال الحركة الشعبية لتحرير السودان في واشنطن ايضا من مجلس الامن السماح لسلفا كير بالتحدث امامه وهو ما اثار غضب الخرطوم رغم رفض الطلب.

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية على صادق قوله ان "مكتب الحركة الشعبية في واشنطن ليس من حقه ان يتقدم بمثل هذا الطلب الى مجلس الامن".

ورأت الحركة الشعبية ان احتجاج الحكومة السودانية على زيارة كير بحجة انها لم تبلغ بها، "غير مقبول" اذ ان كير النائب الاول للرئيس.

وفي واشنطن قال كير ان اتفاق السلام الموقع عام 2005 والذي انهى حربا اهلية دامت 21 عاما بين الشمال والجنوب يترنح "مثل شخص ثمل" ولكنه لم يسقط بعد.

واكد ان الجنوبيين سيستمرون في تجميد مشاركتهم في الحكومة الى ان يتم التطبيق الكامل لهذا الاتفاق.

وتتركز الخلافات بين الجنوبيين والحكومة السودانية خصوصا حول ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب ومصير منطقة ابيي الغنية بالنفط.

وكانت المشاورات بين الشمال والجنوب من اجل انهاء الازمة السياسية انهارت الاحد بينما كان سلفا كير في الولايات المتحدة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك