ما علاقة عشيرة الرئيس المعزول محمد مرسي بـ "الجريمة الكبرى"!

ما علاقة عشيرة الرئيس المعزول محمد مرسي بـ "الجريمة الكبرى"!
1.60 6

نشر 10 آب/أغسطس 2015 - 09:19 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الرئيس المعزول محمد مرسي
الرئيس المعزول محمد مرسي

أثار تبليغ الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، هيئة محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر في محاكمته و 10 آخرين بتهمة “التخابر مع قطر”، بأنه يتعرض لما وصفها بـ”جريمة كبرى”، وأنه يمتنع عن تناول الطعام المقدم إليه في السجن لـ“استشعاره الخطر” على حياته، جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية. واندلعت “حروب هاشتاغات” بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها محمد مرسي وبين معارضيهم والساخرين منهم.

وحاولت وسائل إعلام ومواقع إلكترونية، محسوبة على الجماعة جاهدة ترويج خبر مفاده إمكانية تسميم مرسي في سجنه، ما قابله المغردون بسخرية بالغة.

وقاد الحملة إعلاميون مصريون محسوبون على جماعة الإخوان، إضافة إلى إعلاميين من قناة الجزيرة القطرية عبر هاشتاغ الرئيس مرسي في خطر. ورد مغردون مصريون بهاشتاغ الإرهابي مرسي أساس الخطر.

وتساءل مغرد “لماذا كلام مرسي دائما عن الأكل حتى حين تكلم عن أصابع جديدة تريد قتله وفق ما يتهيأ له، ويقصد المغرد تصريح مرسي عن أصابع خارجية تلعب في مصر في مارس 2013 الذي أثار سخرية واسعة حينها على الشبكات الاجتماعية.

فيما تساءل آخر “لما سيسممونك وأنت محكوم عليك بالإعدام فعلا”. وكتبت مغردة على فيسبوك “لا تخف من المصريين يا مرسي لأنهم يريدون لك المحاكمة حتى تثبت خيانتك وتجسسك على مصر”.

ورجح بعضهم “هل وقع مرسي في الفخ كعادته وروج ما أراد أهله وعشيرته للإطاحة به”. وشرح مغرد “هناك دول إضافة لإخوانك (جماعة الإخوان المسلمين) يريدون أن لا تكمل محاكمتك حتى لا تفضحهم وتفضح مؤامراتهم ضد مصر”.

وقال مغرد “تسميم مرسي أو إعدامه في السجن قد تستغله الجماعة لزيادة شعبيتها التي أصبحت أنقاضا وقد تكون بداية العمل المسلح لحرق مصر تحت شعار الانتقام”.

وكتب معلق “سيقتلونك ثم يعتبروك شهيدا لتنضم إلى البنا وقطب”، مضيفا “من هؤلاء يجب أن تحذر يا مرسي.. وليس من الجهاز الأمني”. وقال مغرد “لم يكن مرسي أبدا رئيسا للمصريين كان طائعا لعشيرته لا غير.. هاهو يسقط في فخهم للمرة المليون”.

وكتب آخر معلقا “كانت عشيرته تدعو علينا وتهددنا. اليوم انقلبت عليه بسبب الارتباك والقلق المسيطر في ظل غموض مصيرها”. فيما قال مغرد “هو يعلم بحتمية إعدامه فأصبح يهذي”.

Alarab Online. © 2015 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar