الرئيس الموريتاني: لا سجين رأي في موريتانيا

منشور 16 نيسان / أبريل 2012 - 09:22
ولد عبد العزيز يشن هجوما على معارضيه المنادين بإسقاطه
ولد عبد العزيز يشن هجوما على معارضيه المنادين بإسقاطه

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إنه لا وجود لسجين رأي في بلاده.

واوضح في خطاب ألقاه مساء الأحد بمدينة ألاق (350 كلم جنوب نواكشوط) إن الحوار الوطني الذي جرى بين الأغلبية الرئاسية وعدد من أحزاب المعارضة "ساهم في ترسيخ الديمقراطية والحريات في موريتانيا".

وشن ولد عبد العزيز هجوما على معارضيه المنادين بإسقاطه موضحا أنهم لن يتعرضوا للاعتقال بسبب آرائهم أو قناعاتهم السياسية وأن مساعيهم للاعتقال لن تتحقق لأن البلاد خالية من أي سجين سياسي أو سجين رأي.

وأشار الرئيس الموريتاني إلى وجود معارضين له كانوا يمارسون السجن والقمع والتنكيل بمعارضي الأنظمة السابقة لكنه أكد لهم انه برغم ممارساتهم السابقة فلن يسجنوا كما كانوا يفعلون بحق خصومهم.

واتهم ولد عبد العزيز المعارضة بالوقوف وراء كتابة الشعارات على جدران وشوارع مدينة "ألاق" تدعوه للرحيل معتبرا أن زمن الكتابة على الجدران "قد ولي" بعد أن أصبحت حرية التعبير متاحة للجميع.

وقال إن من يعارضونه اليوم هم مجموعة ممن كانوا "يمارسون الفساد ونهب المال العام في ظل الأنظمة السابقة ويكرسون المال العام خدمة لمقاصدهم ومآربهم الشخصية".

وفي المجال الأمني، قال الرئيس الموريتاني إن بلده "آمن ومستقر".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك