الرئيس اليمني يطرح مبادرة للاصلاح السياسي

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:26
اقترح الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تقليص مدة ولاية الرئيس في اليمن عامين لتصبح خمس سنوات بدلا من سبع ولدورتين اثنتين فقط اضافة الى الغاء منصب رئيس الوزراء وذلك في اطار مبادرة اصلاح سياسي في بلاده.

وعرض الرئيس اليمني الاربعاء بمناسبة مرور عام على اعادة انتخابه لفترة رئاسية مدتها سبع سنوات ادخال اصلاحات سياسية شاملة من شأنها تغيير النظام الرئاسي في اليمن من رئاسي برلماني كما هو الوضع اليوم إلى رئاسي كامل وتحديد مدة الرئاسة بخمس سنوات بدلا عن سبع سنوات ولدورتين إنتخابيتين فقط.

كما اقترح تغيير البرلمان من نظام المجلس الواحد إلى نظام الغرفتين (مجلس نواب ومجلس شورى) بدلا عن مجلس نواب منتخب لمدة ست سنوات ومجلس شورى يعين رئيس الدولة اعضاءه.

وقرن الرئيس صالح الإعلان عن هذه المبادرة لإصلاح النظام السياسي بتوجيه الدعوة لأحزاب المعارضة للحوار حول هذه المبادرة وإثرائها بوجهات النظر المختلفة.

غير أن تكتل أحزاب "اللقاء المشترك" المعارض والذي يضم التجمع اليمني للاصلاح والحزب الإشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الناصري أعتذر عن الإستجابة للدعوة بشأن الحوار حول هذه المبادرة.

وأعتبرت هذه الاحزاب في بيان ان "عدم مشاركتها في الحوار تلبية لدعوة الرئيس صالح تأتي إنطلاقا من إدراكها بعدم جدية التوجه لدى حزب المؤتمر الشعبي الحاكم ولا لدى الرئيس صالح في تحقيق إصلاحات سياسية فعلية تضمن تطوير الحياة السياسية في اليمن".

وطالبت أحزاب اللقاء المشترك بالعودة للحوار مع حزب المؤتمر الحاكم وفقا لأجندة القضايا التي تم التوقيع عليها مع حزب المؤتمر الحاكم في منتصف حزيران/يونيو الماضي وتحدد الأولوية في الإصلاحات بتعديل قانون الإنتخابات وآلية تعيين اللجنة العليا للانتخابات وعملها في الإشراف على الإنتخابات.

وشن الرئيس صالح هجوما عنيفا على أحزاب المعارضة وأتهمها "بفهم الديموقراطية وممارستها بطريقة خاطئة من خلال استغلال موجة الإعتصامات والمسيرات الإحتجاجية التي شهدتها بعض المدن اليمنية في الأشهر الماضية دون تقديم بدائل موضوعية وعدم ممارسة الديموقراطية بشروطها الدستورية والقانونية" على حد قوله.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك