الرئيس اليمني يعفو عن بريطانيين متهمين بالارهاب

منشور 11 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اصدر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عفوا رئاسيا عن بريطانيين وجهت لهما تهمة التخطيط لعمليات ارهابية بعد ان قضيا 5 سنوات في السجون اليمنية  

ويعد محسن غيلان المغربي الأصل ( من مواليد 1980م في مدينة لندن ) ومالك ناصر هرهرة يمني الأصل من يافع ( مواليد 1977م في مدينة "برمنجهام" في بريطانيا ) وكليهما يحملان الجنسية البريطانية آخر أفراد الجماعة التي ضبطتها السلطات اليمنية أوائل عام 99 في أحد فنادق عدن وبحوزتهم أسلحة ومتفجرات ومعدات تفجير وخرائط لعدد من المصالح الأجنبية والاقتصادية في اليمن.  

وغادر المفرج عنهم إلى بريطانيا وكانت السلطات اليمنية قد أفرجت عن دفعة أولى قبل ثلاثة سنوات تضمنت أربعة بريطانيين ، ثلاثة منهم من اصل باكستاني وآخر من أصل مصري ( نجل زعيم أنصار الشريعة أبو حمزة المصري ) تلا ذلك الإفراج عن أربعة آخرين (اثنين) منهم من اصل جزائري وآخران من أصل باكستاني العام الماضي بعد قضاء ثلاث سنوات في السجن، وهي المدة التي تضمنها الحكم عليهم 

ونقلت صحيفة البيان الاماراتية عن باترك توبن السكرتير الاعلامي في السفارة البريطانية بصنعاء "اطلق سراح حسن غيلان ومالك ناصر هرهرة وغادرا عدن عند الحادية عشرة والنصف صباحا 

واضاف: كان الرجلان قد امضيا عامين في السجن وبقي عليهما تمضية فترة مماثلة والافراج عنهما جاء ضمن المبادرة التي اعلنها الرئيس علي عبدالله صالح.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك