الرئيس اليمني يمنح الحوثي واتباعه فرصة جديدة للاستسلام

منشور 22 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قالت تقارير رسمية يمنية ان الرئيس علي عبدالله صالح امر الجيش بوقف القتال في مدينة صعدة الشمالية لاعطاء فرصة لحسين بدر الدين الحوثي واتباعه لتسليم انفسهم للسلطات  

وقالت صحيفة "26 سبتمبر" الاسبوعية الناطقة باسم وزارة الدفاع اليمنية ان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أمر بوقف العمليات العسكرية الدائرة في شمال البلاد لاعطاء "فرصة اخيرة" للمتمرد حسين بدر الدين الحوثي واتباعه "لتسليم انفسهم".  

واوضحت الصحيفة ان الرئيس صالح "اصدر الليلة الماضية توجيهات بوقف العمليات العسكرية واعطاء فرصة اخيرة للمتمردين استجابة لمساع يقوم بها عدد من علماء الدين واعضاء برلمانيون لاقناع الحوثي واتباعه بتسليم انفسهم الى السلطات ثم احالتهم للمحاكمة".  

وكان موقع وزارة الدفاع اليمنية الالكتروني اعلن الخميس الماضي ان علماء الدين الذين كلفهم الرئيس علي عبد الله صالح الحوار مع "المغرر بهم" من اتباع الداعية حسين بدر الدين الحوثي اكدوا ان هؤلاء "لا يقبلون فكرة" الحوار.  

والى ذلك افادت مصادر محلية في مران ان قوات الجيش احتجزت سيارة محملة بالاسلحة والذخائر كانت في طريقها الى المتمردين المتحصنين في الجبال شمال البلاد.  

ومنذ منتصف حزيران/يونيو الماضي، تدور في شمال اليمن معارك بين انصار الداعية اليمني السيد حسين بدر الدين الحوثي والقوات الحكومية اسفرت عن مقتل 300 شخص بينهم 46 من القوات الحكومية، وفق ارقام ذكرتها مصادر عسكرية الاحد.  

وكان الرئيس اليمني اتهم الحوثي وانصاره ب"التبعية للخارج"، مشيرا الى اجهزة استخبارات اجنبية لم يذكرها بالاسم.  

واتهم صالح في مقابلة مع صحيفة "المستقبل" اللبنانية مطلع الشهر الحالي "جهات خارجية" بدعم تمرد الحوثي واعلن ضبط منشورات حول الشيعة مع عدد من انصاره 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك