الرباط: الآلاف يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن سجناء حراك الريف

منشور 21 نيسان / أبريل 2019 - 01:32
متظاهرون في المغرب
متظاهرون في المغرب

 تظاهر آلاف المواطنين والحقوقيين، الأحد، في العاصمة المغربية الرباط، للمطالبة بإطلاق سراح سجناء حراك الريف.

وبحسب مراسل الأناضول، طالب المحتجون بهذه المسيرة، التي دعا إليها أهالي معتقلي حراك الريف (غير حكومية)، إطلاق “سراح هؤلاء السجناء، في مقدمتهم ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف”.

ورددوا شعارات بإعادة الاعتبار لهؤلاء الموقوفين، وتنمية مدن الريف، ومن بين هذه الشعارات “لا تنازل على القضية”، و”هي كلمة صالحة والفساد أعطى الريحة (فاحت ريحته)”.

وانطلقت المسيرة من “باب الحد” التاريخي، إلى غاية مبنى البرلمان.

وعرفت المسيرة مشاركة أهالي السجناء، وعدد من الأحزاب والجمعيات والمنظمات غير الحكومية.

وطالب أحمد الزفزافي، والد ناصر، قائد حراك الريف، بإطلاق سراح سجناء حراك الريف، على اعتبار أنهم أبرياء.

وقال والد قائد الحراك، إن “أبناء الريف طالبوا، في وقت سابق بتنمية منطقتهم، ولم يقترفوا أي جرم”، داعيا إلى إعادة الاعتبار إلى هؤلاء السجناء.

وقضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء (شمال)، في 5 أبريل/ نيسان الجاري، بتأييد حكم ابتدائي بالسجن عشرين عاما بحق ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف بتهمة المساس بالسلامة الداخلية للمملكة.

كما تضمنت الأحكام، التي أصبحت نهائية، السجن لفترات تتراوح بين عام وعشرين بحق 41 آخرين من الموقوفين

مواضيع ممكن أن تعجبك