الرهائن السابقون لدى طالبان وصلوا الى كوريا الجنوبية

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:31
وصل الكوريون الجنوبيون التسعة عشر الذين احتجزتهم حركة طالبان ستة اسابيع في افغانستان الى بلادهم في وقت مبكر من صباح الاحد (بالتوقيت المحلي) آتين من دبي التي توقفوا فيها بعد الافرج عنهم كما ذكرت سلطات مطار اينشون غرب سيول.

وافاد شهود ان الرهائن السابقين بدوا متعبين لدى وصولهم الى مطار اينشون الدولي.

وقال الرهينة السابق يو كيونغ-سيم (55 عاما) لدى وصوله الى المطار "نعتذر من الناس الذين تسببنا بالقلق لهم ونشكر جميع الذين ساعدوا في عودتنا سالمين". واضاف "نحن مدينون لبلادنا وللجميع".

واضاف "كان من الطبيعي ان نكون في عداد الموتى ولقد عدنا الى الحياة. وقررنا ان نعيش بطريقة ستكونون فخورين بها ونعد بتسديد ديننا".

وردا على سؤال عن اضطرار سيول الى التفاوض مع حركة طالبان خلافا للقواعد الدولية قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي للصحافيين ان على البلدان الاخرى تفهم هذه المأساة. واضاف "ان الحكومة حرصت على ايجاد توازن بين المعايير الدولية والاساليب المتبعة في هذا النوع من الاوضاع مع الاولوية المطلقة لانقاذ حياة الاشخاص المعنيين".

وقد افرجت حركة طالبان عن الكوريين الجنوبيين التسعة عشر الاربعاء والخميس بعد اتفاق مع وفد من سيول والتقوا للمرة الاولى منذ ستة اسابيع مساء الخميس.

وكان عدد الرهائن وهم مسيحيون انجيليون 23 عند اختطافهم في 19 تموز/يوليو في جنوب افغانستان.

وقتل رجلان منهم في نهاية تموز/يوليو بايدي عناصر حركة طالبان التي كانت تطالب بالافراج عن سجناء من اعضائها مقابل اطلاق سراح الكوريين الجنوبيين وفي 13اب/اغسطس افرجت الحركة عن امرأتين مريضتين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك