الرياض والدوحة تتفقان على حل خلافهما حول محطة ”الجزيرة”

منشور 24 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:54
ذكرت صحيفة كويتية الاثنين ان المملكة العربية السعودية وقطر اتفقتا على حل الخلاف القائم بينهما بسبب "محطة "الجزيرة" الفضائية القطرية خلال لقاء قمة جمع اخيرا العاهل السعودي وامير قطر.

وقالت صحيفة "الجريدة" نقلا عن مصادر عربية وقطرية ان الاتفاق ينص على ان تعيد السعودية سفيرها الى الدوحة قبل نهاية العام الحالي والسماح لمحطة "الجزيرة" باعادة فتح مكتب لها في العاصمة السعودية.

في المقابل وافقت قطر على طلب الرياض ان تتوقف المحطة التلفزيونية عن "تجاوزاتها" حيال المملكة العربية السعودية على ما اضافت الصحيفة. ويسود التوتر العلاقات بين البلدين.

وكانت المملكة استدعت سفيرها في الدوحة العام 2002 اثر قيام محطة الجزيرة التي تتخذ من الدوحة مقرا لها ببث برنامج تعرض المشاركون فيه بشدة للعائلة المالكة في السعودية. وابقت قطر على سفيرها في الرياض.

وقد اجرى امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني محادثات مع العاهل السعودي الملك عبدالله الثاني تناولت العلاقات الثنائية خلال لقاء قمة الاسبوع الماضي في جدة على البحر الاحمر.

وتأتي زيارة امير قطر قبل ثلاثة اشهر من قمة مرتقبة لمجلس التعاون الخليجي تعقد في الدوحة.

وكان العاهل السعودي قاطع عندما كان وليا للعهد وعمليا الحاكم الفعلي للمملكة القمة الخليجية التي عقدت في الدوحة العام 2002.

وفي هذا الاطار ذكرت صحيفة "القبس" ان العاهل السعودي سيشارك في قمة مجلس التعاون الخليجي المقبلة في الدوحة.

ونقلت هذه الصحيفة عن مصادر لم تسمها ان المملكة "ستشارك بوفد على اعلى المستويات" في قمة الدوحة وذلك في اشارة الى الملك عبد الله بن عبد العزيز.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك