السجن سبع سنوات لمعتقل تونسي سابق في غوانتانامو

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:32
حكمت محكمة عسكرية في تونس الاربعاء على عبد الله الحاجي المعتقل التونسي السابق في غوانتانامو بالسجن سبع سنوات بعد ان ادانته بتهمة الانتماء الى منظمة ارهابية.

وقال حمده الحاجي شقيق المحكوم عليه ان المحكمة العسكرية بتونس العاصمة اصدرت حكمها على شقيقه بالسجن سبع سنوات بعد ادانته مجددا بالانتماء الى منظمة ارهابية سرية على علاقة بحسب نص الاتهام بحركة النهضة الاسلامية المحظورة في تونس.

وكان حكم على عبد الله الحاجي (51 عاما) غيابيا في 1995 حين كان موجودا في باكستان بالسجن عشر سنوات بعد ادانته بالانتماء الى "الجبهة الاسلامية التونسية" التي يؤكد الادعاء انها على علاقة بالنهضة.

ونفى الحاجي الاربعاء مجددا امام المحكمة الانتماء الى هذه المنظمة وقال للقاضي "لا اعرف هذه المنظمة ولم اسمع عنها الا في تونس بعد عودتي من غوانتانامو".

ويشتبه في تولي الحاجي المعتقل في تونس منذ تسلمه من السلطات الاميركية في 18 حزيران/يونيو الماضي "الانشطة العسكرية" للجبهة التي يعتقد انها تتمركز في عنابة شرق الجزائر.

كما اخذ عليه زيارته لافغانستان للتدرب على السلاح وتجنيد مقاتلين للجبهة بهدف تنفيذ اعمال عنف تهدف الى قلب النظام التونسي واقامة "دولة متطرفة دينيا".

وكان الحاجي اعتقل في 4 نيسان/ابريل 2002 بلاهور في باكستان بحسب زوجته التي اعيدت الى تونس مع الابناء الثمانية. وكانت الاسرة غادرت تونس في 1989 الى المملكة السعودية قبل ان تستقر بباكستان في 1990.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك