السجن لاثنين من أفراد طاقم جوي في دبي بسبب رسائل جنسية

منشور 17 آذار / مارس 2010 - 06:22

أفادت صحيفة اماراتية الاربعاء أن اثنين من أفراد طاقم طائرة تابعة لشركة طيران الامارات حكم عليهما بالسجن لثلاثة أشهر في دبي بسبب رسائل نصية جنسية صريحة في أحدث قضية ضمن سلسلة من القضايا المتعلقة بالحشمة ضد أجانب.

وقالت صحيفة ذا ناشونال على موقعها على شبكة الانترنت نقلا عن وثائق محكمة ان الاثنين وهما مضيفة جوية هندية والمشرف عليها أدينا بالاكراه على اقتراف خطيئة بسبب الرسائل وحكم عليهما في البداية بالسجن ستة أشهر.

وأضافت أن الحكم خفف الى ثلاثة أشهر بعد الاستئناف في الاسبوع الماضي كما الغيت أوامر بترحيلهما. ولم تكشف الصحيفة عن محتوى الرسائل.

وزاد السكان الاجانب في دبي بشكل سريع في السنوات الاخيرة مع تدفق المغتربين على الامارة تجذبهم الاعفاءات الضريبية وسطوع شمسها طول العام.

وتمثل التغييرات تحديا للسكان الاماراتيين الذين يقل عددهم كثيرا الان عن الاجانب مما أثار مخاوف لدى الاماراتيين من أن وتيرة النمو السريعة في الامارة تمثل تهديدا للهوية الاجتماعية والدينية لهم.

وامتنعت متحدثة باسم طيران الامارات عن التعليق على القضية نظرا لانها لا تزال مستمرة.

وقالت الصحيفة ان القضية ظهرت بعدما رفع زوج المضيفة الجوية دعوى قضائية ضد زوجته قبل نحو عام متهما اياها باقامة علاقة غير شرعية مع المشرف عليها. وأضافت أن الزوجين يخوضان صراعا بشأن الطلاق منذ 2007.

وهذه أحدث قضية ضد أجانب يوجه اليهم فيها الاتهام بعدم احترام التقاليد المحلية.

ففي قضية منفصلة يطعن رجل وامرأة بريطانيان في حكم بالسجن لمدة شهر بعدما ضبطا وهما يقبلان بعضهما في مكان عام في دبي. وصدر الحكم بعدما شكت أم اماراتية من أن طفلا لها شاهد الواقعة.

وكان البريطانيان وهما رجل يعيش في دبي وصديقته قد اعتقلا في نوفمبر تشرين الثاني بعدما اتهما بتبادل قبلة حميمة في مكان عام وتناول خمور حسبما قال محاميهما. وصدر حكم بسجنهما لمدة شهر.

وفي قضية منفصلة هذا العام أفلت رجل وامرأة بريطانيان أقاما في غرفة واحدة في فندق من المحاكمة في دبي بتهمة اقامة علاقة جنسية خارج نطاق الزواج بعدما قدما وثيقة زواجهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك