السعودية:على اسرائيل ان توقف بناء المستوطنات والجدار قبل المحادثات

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:52
قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الاربعاء انه يجب على اسرائيل ان تجمد بناء المستوطنات اليهودية في الاراضي المحتلة والجدار في الضفة الغربية لاجتذاب الدول العربية الى مؤتمر سلام مزمع.

لكن الامير سعود الذي كان يتحدث الى مجموعة من الصحفيين لم يصل الي القول بأن العرب لن يحضروا المؤتمر الذي تنظمه الولايات المتحدة والذي من المتوقع ان يعقد في منطقة واشنطن في نوفمبر تشرين الثاني ما لم تتخذ اسرائيل مثل هذه الاجراءات.

وقال الوزير السعودي الذي يحضر الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة ان المناقشات التي جرت يوم الاحد بين وزراء عرب ووسطاء دوليين جعلته يشعر بتفاؤل بأن هناك محاولة جادة لاحياء عملية السلام.

واضاف قائلا "هناك شعور بان شيئا ما جديدا يحدث. وهذا مشجع اذا ثبت انه صحيح."

"اننا ننتظر لنرى لكن اللغة التي سمعناها... مثل تصريحات بان الفشل ليس خيارا... وان النية هي دراسة قضايا الوضع النهائي والمسائل المهمة وليس المسائل الهامشية ... هذا هو ما نطلبه دائما."

وستكون المفاوضات بشكل اساسي بين اسرائيل والفلسطينيين لكن الولايات المتحدة تريد مشاركة دول عربية أُخرى في المؤتمر لحشد التأييد لسلام اوسع بين اسرائيل وجيرانها.

وقالت واشنطن ان اعضاء لجنة بالجامعة العربية تضم السلطة الفلسطينية وسوريا ولبنان وقطر والسعودية والاردن ومصر "من الطبيعي" ان يكونوا مدعوين الي المؤتمر الذي لم تصدر له أي دعوات حتى الان.

ويتركز الاهتمام على هل ستحضر السعودية المؤتمر لما لها من مكانة في العالم العربي.

وقال الامير سعود "سنرى... هل من اجل المؤتمر سيتخذ (الاسرائيليون) اجراءات بناء الثقة؟ .. مثل تجميد المستوطنات ووقف بناء الجدار."

"لانه سيكون من المستغرب ان يناقش الرئيس (الفلسطيني محمود) عباس ورئيس وزراء اسرائيل السلام واعادة الارض الفلسطينية بينما اسرائيل تواصل بناء المزيد من المستوطنات.

"لهذا فان وقفة على الاقل لبناء المستوطنات ستكون علامة جيدة لاظهار نية جادة.. ما نطلبه ليس شيئا مبالغا فيه" مضيفا ان ذلك موقف عربي مشترك وليس موقفا سعوديا فقط.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك