السعودية تخضع افراد هيئة الامر بالمعروف لدورة تدريبية

منشور 03 أيلول / سبتمبر 2007 - 04:10
بدأت هيئة الامر بالعروف والنهي عن المنكر السعودية التي تتعرض لموجة من الانتقادات بسبب السلوك المتزمت لافرادها أول دورة تدريبية في تاريخها في مطلع الاسبوع الحالي لتعليم أفرادها بخصوص قانون العقوبات.

وحضر أكثر من 40 من كبار أعضاء القوة التي تتمتع باستقلالية ويرى رجال الدين أنها ذات دور محوري في المجتمع السعودي الدورة التي تستمر ثلاثة أيام في فندق بالرياض ليتعرفوا على حدود سلطتهم في اطار القانون السعودي.

وتوفي سعوديان أثناء احتجازهما لدى هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هذا العام مما دفع الليبراليين للمطالبة في الصحف السعودية بحلها.

وقال المدرب فيصل اليوسف للمشاركين في الدورة ان عدم اتباع الاجراءات قد يبطل التحقيق الذي يجرونه أو يؤدي الى استجواب ومحاكمة مضيفا أن النبي محمد كان يتحرى الدقة في التحقيق في القضايا.

ومضى يقول ان القاعدة هي أن المتهم بريء الى أن تثبت ادانته مضيفا أنه يتعين على أفراد الهيئة الذين يحققون مع شخص ما يشتبه في تناوله الكحوليات ألا يذهبوا لابعد من هذا كأن يبحثوا مثلا عن صور خليعة في هاتفه المحمول.

وتتمتع القوة بسلطات كبيرة في التفتيش عن المشروبات الكحولية والمخدرات والبغاء والتأكد من إغلاق المتاجر في أوقات الصلاة وتفرض نظاما صارما لمنع الاختلاط بين الجنسين في المجتمع السعودي.

لكن جرت العادة لسنوات على تجاهل القواعد التي تقضي بأن يستدعي أفراد القوة ضابطا من الشرطة التابعة لوزارة الداخلية للقبض على المشتبه بهم.

ويعارض كثير من المتعلمين الهيئة التي يعتبرونها اساءة للحقوق المدنية لكن معظم السعوديين العاديين يقبلونها كضمانة تقي من ارتكاب المعاصي.

ولافرادها هيئة مميزة الا أن المنتقدين يقولون انه يتعين عليهم حمل بطاقات هوية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك