السعودية ترحب بازالة التحالف العربي من قائمة العنف ضد المدنيين

منشور 03 آب / أغسطس 2016 - 07:59
مجلس الامن
مجلس الامن

رحبت السعودية بقرار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إزالة اسم "التحالف من أجل استعادة الشرعية في اليمن" من قائمة الجهات المسؤولة عن العنف ضد المدنيين.


وأوضحت السعودية أن "دعوة الأمم المتحدة لإيفاد من تراه مناسباً من مسؤوليها لزيارة قيادة قوات التحالف في الرياض للاطلاع على ما لديها من استعدادات واحتياطات في هذا الشأن لا تزال قائمة".

جاء ذلك خلال كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي بشأن المناقشة المفتوحة عن "الأطفال في النزاع المسلح"، التي ألقاها سفير المملكة لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي.

وقال المعلمي "المملكة العربية السعودية دائما ما كانت في طليعة مقدمي المساعدات لمنظومة الأمم المتحدة لكننا نرى أيضا أن الأمم المتحدة يجب أن تؤدي مهمتها وأن تفعل ذلك بطريقة محايدة وشفافة."

واكد السفير في الكلمة أن "على الأمم المتحدة أن تمارس دوراً بحيادية وموضوعية وشفافية وألا تكتفي بالمصادر غير الموثوقة كأساس لتقاريرها أو بياناتها، وأن يكون الهدف الأساسي من هذه التقارير هو السعي إلى تحسين الظروف والأحوال التي يواجهها الأطفال في النزاعات المسلحة".

وبدأ التحالف بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن في مارس آذار من العام الماضي بهدف منع المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من السيطرة على السلطة.

وأبلغ بان مجلس الأمن أنه حصل على معلومات من التحالف الذي تقوده السعودية بشأن الإجراءات التي سيتخذها التحالف لمنع الهجمات على الأطفال وقال إن المراجعة مستمرة.

وكان مراقبون لعقوبات الأمم المتحدة قالوا في يناير كانون الثاني إن التحالف الذي تقوده السعودية استهدف مدنيين في اليمن وإن بعض الهجمات قد تشكل جرائم ضد الإنسانية الأمر الذي أثار دعوات من جانب جماعات حقوقية للولايات المتحدة وبريطانيا بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية التي قد تستخدم في مثل هذه الهجمات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك