السعودية تطلق سراح معتقلي غوانتنامو مؤقتا

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:36
أصدر وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز أمرا بصرف مبلغ 10 آلاف ريال لكل من الـ55 العائدين من معتقل غوانتانامو، بمناسبة الإفراج عنهم بصورة مؤقتة لقضاء عيد الفطر المبارك وسط أسرهم وعوائلهم.

وأفاد مصدر أمني بأن 27 من الموقوفين المفرج عنهم قبل رمضان تسلموا تلك المبالغ، كما تسلمها 16 آخرون أطلقوا لقضاء العيد مع أسرهم مساء يوم الثلاثاء الماضي، في حين يتسلم 16 يمثلون الدفعة الأخيرة من المفرج عنهم مؤقتا والذين يكتمل إطلاقهم مع حلول منتصف هذا الأسبوع، تلك المنحة المالية، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة "عكاظ" السعودية

ولفت ذلك المسؤول الأمني إلى أن جميع الموقوفين أطلقوا بكفالات أولياء أمورهم وإخوانهم، على أن يعودوا لأماكن إيقافهم بعد يومين من عودة موظفي الدولة إلى أعمالهم المقررة يوم السبت 8 شوال

وأكد أن تجاوب الموقوفين ومن سبقوهم من العائدين من غوانتانامو مع برامج التأهيل والمناصحة الشرعية لوزارة الداخلية، وحسن سلوكهم، دفع الوزارة لاتخاذ خطوة الإفراج عنهم بصورة مؤقتة لقضاء العيد مع أسرهم، كما فعلت مع الموقوفين العام الماضي والذي قبله، ونوه إلى أن محاكمة عدد منهم ستتم بعد عيد الفطر وفقا للإجراءات والضوابط والأنظمة المعمول بها في المملكة.

يشار إلى أن وزارة الداخلية السعودية كانت قد نقلت نحو 16 عائدا يمثلون الدفعة السادسة من العائدين من غوانتانامو من سجن الحائر التابع للمديرية العامة للمباحث جنوب الرياض إلى استراحة، في إطار برامجها التأهيلية للعائدين.

ويبقى في قاعدة غوانتانامو بخليج كوبا نحو 37 معتقلا سعوديا تواصل المملكة جهودا أمنية ودبلوماسية لاستعادتهم. وتوقع المسؤول الأمني أن يعودوا جميعا قبل نهاية العام الجاري 2007م، مشيدا بالتعاون والتجاوب الذي أبدته السلطات الأمريكية مع هذه الجهود.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك