السعودية تفرج موقتا عن المعتقلين السابقين في غوانتانامو بمناسبة عيد الفطر

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 01:15

ذكرت صحيفة عكاظ السعودية السبت ان وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز امر "بالافراج بصورة مؤقتة" عن خمسة وخمسين سعوديا من العائدين من معتقل غوانتانامو والذين لا يزالون موقوفين في السعودية للمحاكمة وطلب صرف نحو 2700 دولار لكل منهم لتمضية عيد الفطر مع ذويهم.

وحصل الموقوفون الخمسة والخمسون على مبلغ 10 الاف ريال سعودي (نحو 2700 دولار) بحسب الصحيفة التي اوضحت ان السلطات السعودية افرجت عنهم الثلاثاء "بصورة مؤقتة لقضاء عيد الفطر المبارك وسط اسرهم وعوائلهم من منطلقات ابوية وانسانية واخلاقية" على ان يعودوا الى السجن "في المواعيد المحددة (بعد اجازة عيد الفطر) لاستكمال الاجراءات النظامية لعرضهم على المحاكم الشرعية".

واضافت ان الموقوفين تسلموا مكافآتهم لدى خروجهم وقد افرج عنهم مؤقتا بكفالة اولياء امورهم.

وكانت السعودية تسلمت 93 من رعاياها المعتقلين في غونتانامو واطلقت سراح 38 منهم.

وذكرت الصحيفة ان مساعد وزير الداخلية السعودي الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز تكفل بدفع نفقات زواج كل من يرغب في الزواج من الذين عادوا من سجن غوانتانامو.

وقالت الصحيفة ان المساعدة تتضمن تكاليف المهر وتأثيث منزل الزوجية وشراء سيارة ودفع ايجارات منازلهم.

واعتادت المملكة الغنية بالنفط على تقديم اعانات مادية الى قدامى المقاتلين المفترضين في تنظيم القاعدة لمساعدتهم على اعادة الانخراط في المجتمع وتشجيعهم على نبذ العنف.

واعتقل نحو 800 شخص في معتقل غوانتانامو الاميركي في كوبا في اطار مكافحة الارهاب اثر اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. ويوجد في غوانتانامو حاليا نحو 330 معتقلا بينهم 37 سعوديا.

مواضيع ممكن أن تعجبك