السعودية: 35 ألف رجل أمن يتدربون لحماية المنشآت النفطية

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 03:15
أنهت السلطات الأمنية السعودية المرحلة الرابعة من برنامج تدريب أمني محترف لإنشاء «قوة حماية المنشآت النفطية» المقرر أن تضم 35 ألف رجل أمن، وتبدأ المرحلة الخامسة في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن مصادر مطلعة إن «المجندين يتلقون تدريبات في جميع القطاعات العسكرية والأمنية في المملكة، بحسب خطط مجدولة، لرفع كفاءتهم الدفاعية».

وكان وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز أعلن قبل شهرين عزم بلاده على إنشاء القوة الأمنية المحترفة لمواجهة الإرهابيين الذين حاولت بعض خلاياهم مهاجمة منشآت نفطية، فيما أُحبطت محاولات اخرى في مرحلة الإعداد.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء المهندس منصور التركي لوكالة «أسوشييتد برس» إن «الهدف النهائي يتجه إلى تشكيل قوة من 35 ألف رجل» لكننا سنحقق ذلك تدريجاً». واضاف: «نأمل في تجنيد 20 ألف رجل للقوة المذكورة بحلول السنة المقبلة».

وكان «متطرفان» حاولا شن هجوم انتحاري في شباط (فبراير) 2006 على المنشآت النفطية للمملكة على الساحل الشرقي للبلاد، ما أدى إلى مقتل حارسين وإصابة ثمانية عمال أجانب، في هجوم تبناه لاحقاً فرع تنظيم «القاعدة». وأعلنت المملكة في نيسان (ابريل) الماضي أكبر حملة على ناشطي «القاعدة»، أسفرت عن القبض على 172 عنصراً، بينهم طيارون قالت السعودية إنهم دُربوا على مهاجمة مصاف نفطية باستخدام طائرات مدنية.

وقال التركي إن قوة حراسة المنشآت النفطية موجودة أصلاً، ولكن قوامها صغير، ولم تكن تملك معدات كافية. وأضاف: «مع زيادة التهديدات الإرهابية التي تواجه المنشآت النفطية، ستزوَّد القوة معدات حديثة». بيد أنه أوضح أن تجهيز القوة بالشكل المطلوب سيستغرق أكثر من 5 سنوات».


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك