السفير الأمريكي فريدمان ينفي سعي أمريكا لـ"إستبدال" عباس

منشور 29 آذار / مارس 2018 - 10:22
السفير الأمريكي فريدمان ينفي سعي أمريكا لـ"إستبدال" الرئيس الفلسطيني محمود عباس
السفير الأمريكي فريدمان ينفي سعي أمريكا لـ"إستبدال" الرئيس الفلسطيني محمود عباس

نفى السفير الأميركي في تل أبيب، تصريحات نسبت له حول سعي الإدارة لإيجاد قيادة غير قيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال فريدمان في تغريدة نشرها اليوم الخميس على حسابه بـ"توتير"، ان تصريحاته أخرجت من سياقها..

وأضاف، أن الولايات المتحدة لا تسعى لإستبدال عباس، فهذا حق يرجع للشعب الفلسطيني في إختيار قيادته.

من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن التفوهات التي صدرت عن سفير أمريكا لدى إسرائيل دافيد فريدمان، تدخل سافر ومستهجن وغير مقبول في الشأن الداخلي الفلسطيني.

وأكد أبو ردينة كما نشرت الوكالة الرسمية، أن الشعب الفلسطيني لن يسمح لأية جهة خارجية، أيا كانت، أن تقرر مصيره.

واضاف: "يبدو أن فريدمان يتحدث باسم إسرائيل أكثر ما يتحدث باسم أميركا، وينصب نفسه مدافعا عنها وعن المستوطنين، وهو لا يمثل مصالح الولايات المتحدة الاميركية، انما يمثل عقلية لا تريد سوى توتير الأجواء والاساءة إلى الشعب الأميركي".

وشدد على أن هذه العقلية التي لا تخدم سوى مصالح المتطرفين والمستوطنين، هي التي خلقت "داعش" والتطرف والعنف.

وطالب أبو ردينة، الإدارة الأميركية، بوضع حد لهذه التصرفات الشائنة، التي تسيء إلى الشعب الأميركي أكثر ما تسيء للشعب الفلسطيني، وقال: "على هذه الإدارة أن توضح موقفها من التفوهات المستمرة لسفيرها، والتي تخرج عن الأعراف الدبلوماسية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك