السفير الأمريكي يبرر العدوان على غزة.. ويقول: "نؤيد محاربة الأشرار"

منشور 11 آب / أغسطس 2022 - 08:28
العدوان على غزة
خلف العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة 47 شهيدًا بينهم 16 طفلًا و3 نساء، فضلًا عن 360 جريحًا.

دافع السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نايدز، عن العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مؤكدا دعم الولايات المتحدة الكامل ل"اسرائيل".

ونفى السفير الأمريكي، علم بلاده بموعد وتوقيت العمليات العسكرية في "غزة"، وقال: "لم يتم إبلاغ الولايات المتحدة بالعملية في وقت مبكر. لكن لا أعتقد أننا فوجئنا، لأننا كنا مدركين للأفعال التي كانت تحدث، وكنا واضحين تماما في أننا ندعم أمن دولة إسرائيل".

وأضاف نايدز للقناة 13: "هؤلاء أشرار.. نحن على علم بالوضع الذي يجري في غزة. لقد فهمنا أن هذه كانت عملية مهمة للإسرائيليين"، مشددا على "أنننا ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وحقها في اتخاذ الإجراءات التي تحتاجها بشكل أساسي للحفاظ على أمنها، لذلك نحن ندعم بالكامل تصرفات إسرائيل".

خسائر العدوان على غزة

ووفقًا للإحصاء خلف العدوان الإسرائيلي الأخير 47 شهيدًا بينهم 16 طفلًا و3 نساء، فضلًا عن 360 جريحًا.

وعلى الصعيد المادي أطاح القصف الإسرائيلي 1675 وحدة سكنية، بينهم 18 مبنى هدموا بشكل كلي، فيما تهدمت 1657 وحدة سكنية بشكل جزئي. وذلك فضلًا عن هدم 3 منشآت تعليمية، ومنشئتين صحيتين، ومنشئتين دينيتين، و10 منشآت إعلامية.

على صعيد الخسائر الزراعية، قدر المكتب الإعلامي الحكومي الأضرار الزراعية بنحو مليون دولار؛ إذ تضرر بئر وسبع مزارع تبلغ مساحتها نحوو 130 دونمًا زراعيا، بالإضافة إلى 369 بنية تحتية و284 شبكة كهربائية.

بدأت طائرات الاحتلال من دون سابق انذار عدوانها غلى غزة الجمعة الماضية بضربة كما يسميها قادتهم «استباقية» أدت إلى استشهاد 32 مواطتًا فلسطينيًا بينهم أطفال.وإثر وساطة مصرية دخلت الهدنة بين الاحتلال الإسرائيلي، و«الجهاد الإسلامي» حيز التنفيذ منذ الأحد الماضي.

لم يتعاف قطاع غزة المحاصر منذ 16 عاما من آثار العدوان الإسرائيلي في مايو2021، إذشهد القطاع منذ العام 2008 خمس هجمات إسرائيلية، كانت أعنفها حرب مايو الماضي التي استمرت لـ11 يومًا مخلفًة 248 شهيدًا و1910 مصابين فضلًا عن تضرر 16800 وحدة سكنية بسبب أعمال القصف، 1800 اضافة إلى تدمير متعمد للبني التحتية ووالأبراج السكنية والمنازل والطرقات وشبكات الكهرباء والصرف الصحي والمياه.

مواضيع ممكن أن تعجبك