السفير السعودي ينفي اتهامات بالتخطيط لاغتيال نصرالله

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:14

وصف السفير السعودي في لبنان عبد العزيز خوجه الاتهامات التي وجهت له في الاعلام حول ضلوعه في التخطيط لعملية اغتيال الامين العام لحزب الله حسن نصرالله بانها ادعاء "مفبرك ومضلل".

وقال خوجه لصحيفة "الشرق الاوسط" الجمعة من مقر اقامته في مدينة جدة حيث يقضي اجازة ان "علاقتي بالسيد حسن نصر الله جيدة وكان هناك اتصال بيني وبين معاونه حسين خليل وتلقيت منه رسالة ممتازة هذا اليوم" معتبرا ان "هذا الادعاء مفبرك ومضلل".

ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية مطلعة قولها "ان الترويج لضلوع السفير السعودي في بيروت في محاولة لاغتيال السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني محاولة تحريضية ضده تهدف الى تعريضه للأذى والقتل".

وكانت وكالة مهر شبه الرسمية الايرانية بثت هذا الخبر قبل ايام. واوضح مسؤول في الوكالة انها نقلت الخبر عن موقع الكتروني عربي نقل الخبر بدوره من صحيفة كندية.

كما نفت السفارة السعودية في بيان وزعه مكتبها الاعلامي الخميس ما وصفته بأنها "معلومات مزورة".

وقال البيان ان "السفير خوجة اجرى اتصالات مع اثنين من قياديي حزب الله للاستفسار عن خلفية الاخبار الملفقة فأكدا ان نصر الله لا علم له بالامر وان الحزب يقدر السفير السعودي ودوره ويحترم انفتاحه على جميع الاطراف في لبنان ويحرص على دوره هذا ولا يقبل مثل هذه التصرفات".

يذكر بان عبد العزيز خوجة غادر بيروت في 17 آب/اغسطس بعدما ابلغ السلطات اللبنانية انه تلقى تهديدات باعتداءات على منزله او مقر السفارة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك