السلطات الاردنية تسلم ثلاثة معتقلين سابقين في غوانتانامو الى ذويهم

منشور 11 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 01:45

اعلن مصدر رسمي ان الحكومة الاردنية سلمت الاحد ثلاثة معتقلين اردنيين سابقين في مركز الاعتقال العسكري الاميركي في غوانتانامو (كوبا) الى ذويهم بعدما اطلقت السلطات الاميركية سراحهم الاسبوع الماضي

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة في تصريحات بثتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) "بعد انهاء الاجراءات القانونية المطلوبة كافة تم تسليم المواطنين الاردنيين الثلاثة الى ذويهم ظهر اليوم" الاحد.

والمعتقلون السابقون الثلاثة هم اسامة احمد حسن ابو كبير واحمد حسن جميل سليمان وابراهيم مهدي احمد زيدان.

واوضح جودة انه "تم خلال الاسبوع الماضي اجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من سلامتهم ووضعهم الصحي الذي تبين بأنه جيد جيدا".

واكد الناطق الاردني ان اطلاق سراح المعتقلين الثلاث من قبل السلطات الاميركية الاسبوع الماضي جاءت "نتيجة للجهود المكثفة التي بذلها الاردن" موضحا انه بذلك "لم يتبق أي مواطن اردني معتقلا في سجن غوانتانامو".

وكانت وزارة الدفاع الاميركية اعلنت في بيان الاحد الماضي ان احد عشر سجينا هم ثلاثة اردنيين وثمانية افغان نقلوا من مركز الاعتقال العسكري الاميركي في غوانتانامو (كوبا) الى الاردن وافغانستان.

واضافت الوزارة ان حوالى 320 سجينا ما زالوا الان في غوانتانامو.

وتضم القاعدة البحرية الاميركية في كوبا منذ كانون الثاني/يناير 2002 سجناء مشبوهين بتهديد امن الولايات المتحدة واعتقلوا في عدد من البلدان منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وتندد منظمات الدفاع عن حقوق الانسان باستمرار بالغموض القانوني الذي اوجدته السلطات الاميركية حول هؤلاء المعتقلين. وتنتقد ايضا مخاطر التعذيب الذي قد يتعرض له الذين يرسلون الى بلدانهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك