السلطات الايرانية تهدم منزل المتسلقة إلناز ركابي لعدم ارتداءها الحجاب

تاريخ النشر: 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 08:14
المتسلقة إلناز ركابي
المتسلقة إلناز ركابي

بعد ساعات من انتشار الانباء عن الغاء شرطة الاخلاق الايرانية ومناقشة السلطة القضائية والبرلمان لالزامية الحجاب في ايران، اعلنت مصادر رسمية ايرانية ان الشرطة اقدمت على هدم منزل المتسلقة الإيرانية إلناز ركابي بحجة عدم ارتداءها للحجاب اثناء تمثيلها البلاد في مسابقة احتضنتها كوريا الجنوبية في اكتوبر الماضي.

وفي خضم التظاهرات الشعبية والانتفاضة التي عمت المدن الايرانية ظهرت المتسابقة الايرانية في البطولة من دون غطاء للرأس ولكنها بررت اثناء عودتها الى بلادها انه سقط عنها سهوا مقدمة اعتذارها وتاكيدها " سقط على غير عمد منها"، فيما اكدت تقارير ان هذا الاعتذار جاء بالاكراه والضغوط من طرف المتشددين في ايران.

ويقول المحللون ان الناز ركابي التي وصلت الى المطار لم تكن ترتدي الحجاب بل قبعة بيسبول مرتبطة بزيها ، وفي اليوم التالي ظهرت على شاشات التلفزة مجتمعة بوزير الرياضة الإيراني، بنفس الزيّ وهو ما يؤكد بانها لم تصل الى منزلها ولم تستطع تبديل ثيابها ، وتؤكد تقارير متطابقة من بينها موقع الـ بي بي سي ان البطلة الايرانية احتجزت الى اليوم التالي الى حين وصول الوزير ، وقد تلقت تهديدات بمصادر املاكها واملاك عائلتها ان لم تصدر بيان اعتذار عن واقعة سقوط الحجاب

 

وبعد اسابيع من طي الصفحة ظهر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لمنزل البطلة الايرانية الناز ركابي مدمرا بالكامل وقد تناثرت الميداليات الرياضية والكؤوس التي جلبتها لرفع علم بلدها متناثرة على الارض، وشوهد شقيقها الرياضي البارز داوود ركابي وهو يبكي.

 

من جهتها تقول وكالة تسنيم الإخبارية شبه الرسمية انه بالفعل تم هدم منزل العائلة بسبب عدم حيازة العائلة التراخيص القانونية لبنائه.

 ويتعين على الرياضيات الإيرانيات الالتزام بقواعد اللبس تلك أثناء تمثيل إيران في منافسات رياضية خارج البلاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك