السلطات البلجيكية تفرج عن فيصل شيفو

منشور 28 آذار / مارس 2016 - 05:09
سبق للأجهزة الأمنية البلجيكية أن نشرت شريط فيديو التقطته كاميرات المراقبة بالمطار يظهر فيه فيصل شيفو قرب الانتحاريين
سبق للأجهزة الأمنية البلجيكية أن نشرت شريط فيديو التقطته كاميرات المراقبة بالمطار يظهر فيه فيصل شيفو قرب الانتحاريين

أعلنت النيابة العامة في بلجيكا إطلاق سراح أحد المشتبه بهم في الضلوع بتنفيذ تفجيرات بروكسل. ويدور الحديث عن فيصل شيفو الذي وصف سابقا بالمشتبه به الرئيسي في الهجوم المزدوج في المطار.

وجاء في بيان صادر عن النيابة الاثنين 28 مارس/آذار، أن الأدلة التي اعتمدت عليها السلطات لدى اعتقال شيفو لم تتأكد صحتها خلال التحقيقات، ما دفع بقاضي التحقيقات للإفراج عنه.

وسبق للأجهزة الأمنية البلجيكية أن نشرت شريط فيديو التقطته كاميرات المراقبة بالمطار يظهر فيه فيصل شيفو قرب الانتحاريين اللذين نفذا التفجير المزدوج، ما دفع وسائل الإعلام إلى اعتباره مشتبها به رئيسيا وإطلاق اسم "صاحب القبعة" عليه، علما بأن قبعته وملابسه الفاتحة تميزه في الصور عن الانتحاريين المرتديين ملابس سوداء.

وفي وقت سابق أعلنت النيابة العامة عن إلقاء القبض على 3 مشتبه إثر عمليات مداهمة في مدينتي ميشيلن، ودوفيل بالإقليم الفلامندي، وفي أحياء مولنبك، وأندرلخت، ولاكن، وفي الحي المركزي في بروكسل. وأعلنت الأجهزة الأمنية بعد المداهمات عن إلقاء القبض على 9 أشخاص، أطلق سراح 6 منهم لاحقا.

وأوضحت النيابة أن المشتبه بهم الجدد "ياسين ا" و"محمد ب" و"أبو بكر" يواجهون تهمة المشاركة في نشاط تنظيم إرهابي.

يذكر أن الشرطة عثرت في مواقع التفجيرات التي وقع اثنان منها في مطار بروكسل الدولي، فيما استهدف التفجير الثالث إحدى محطات مترو الأنفاق، على أشلاء جثث 3 أشخاص يعتقد أنهم منفذي الهجمات. وبعد تحديد هوية الانتحاريين الثلاثة، أعلنت السلطات أن جميعهم كانوا ينتمون إلى خلية إرهابية في بروكسل متورطة في هجمات باريس يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما ألقت الشرطة القبض على شخص آخر، قيل إنه شارك في الهجوم المزدوج بالمطار.

ونشر موقع الشرطة الفيدرالية البلجيكية، الاثنين، تسجيلا مصورا، مدته 32 ثانية، لرجل غامض يرتدي قبعة، يشتبه في مشاركته في الانفجار الذي وقع في مطار بروكسل في 22 مارس.

وذكر الموقع أن "الشرطة تسعى لتحديد هوية هذا الرجل".

ويظهر التسجيل المصور الرجل، الذي يرتدي سترة بيضاء ويضع نظارة سوداء، بينما يجر عربة حقائب في المطار، إلى جانب الرجلين اللذين حددت السلطات البلجيكية أنهما انتحاريان.

وتشير الدلائل إلى أن هذا الرجل، الذي يشتبه في مشاركته المفجرين الانتحاريين اللذين نفذا هجوم المطار قد لا يزال طليقا، فيما ناشدت الشرطة تقديم معلومات عن هذا الرجل.

وبالتزامن مع هذه التطورات أفرجت النيابة الفيدرالية البلجيكية، الاثنين، عن فيصل شفو المتهم الوحيد حتى الآن في التحقيق بهجمات بروكسل، حيث كان يشتبه في أنه الشخص الثالث الذي نفذ الهجمات في مطار العاصمة.

وذكرت النيابة، في بيان، إن "المؤشرات التي أدت إلى اعتقال المدعو فيصل شفو لم يعززها تطور التحقيق الجاري. وبناء عليه أفرج قاضي التحقيقات عن الشخص المذكور".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك