السلطات السودانية تصادر صحيفة الميدان الاسبوعية

منشور 28 آب / أغسطس 2007 - 12:14

قال رئيس تحرير صحيفة الميدان الأسبوعية المعارضة يوم الثلاثاء ان السلطات السودانية صادرت 15 ألف نسخة من الصحيفة التي لها صلات بالحزب الشيوعي السوداني.

وقال نيجاني الطيب رئيس تحرير الصحيفة ان مسؤولي الأمن القومي صادروا كل نسخ الصحيفة قبل توزيعها صباح الثلاثاء ولم يذكروا أسبابا.

وأضاف انه ما زال لا يعلم سبب مصادرتها. وقال ان الصحيفة نشرت خبرا عن اعتقالات جديدة في كجبار ولكنه لا يعلم ما اذا كان هذا هو السبب أم أن هناك سببا اخر.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالأمن القومي السوداني للتعليق. وحظر السودان كل أشكال التغطية الاخبارية في كجبار.

وفي يونيو حزيران أطلقت الشرطة الذخيرة الحية واستخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفرقة المحتجين على خطط لبناء سد جديد في كجبار بشمال السودان مما أسفر عن مقتل أربعة واصابة اخرين.

واحتجزت قوات الامن عشرة صحفيين ومحامين بعضهم لنحو شهرين دون توجيه اتهامات بعد أن نقلوا أخبارا عن كجبار أو حاولوا زيارتها. وأفرج عنهم جميعا باستثناء واحد.

وقال فيصل الباقر المستشار القانوني للصحيفة ان سبب المصادرة هو الرقابة المباشرة مضيفا أن هذه كانت أول مرة منذ بدء صدور الصحيفة في ابريل نيسان.

وصرح الطيب بأن الحكومة تعارض كل أشكال المعارضة وأضاف أن الصحيفة مرتبطة بالحزب الشيوعي السوداني الذي يمارس أنشطته علانية في البلاد طوال العامين الماضيين.

وقال زعماء سياسيون اخرون هذا الشهر انهم قلقون من استهداف السلطات للاحزاب المعارضة قبل الانتخابات المقررة بحلول نهاية عام 2009 .

وطالب الطيب بضرورة تفعيل قوانين خاصة بحرية الصحافة وحرية التعبير اذا كان للسودان أن يصبح بلدا ديمقراطيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك