السلطات السودانية تعلق نشاط حزب الترابي

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

علقت السلطات السودانية نشاط حزب المؤتمر الشعبي المعارض، وذلك بعد نحو يومين من اعتقال زعيمه حسن الترابي بتهمة "اثارة الفتنة وزعزعة الامن". 

وقال عبدالله حسن احمد، مساعد الترابي ان السلطات السودانية "علقت نشاط" الحزب. 

واضاف احمد ان السلطات السودانية "استدعته وسلمته خطابا مساء اليوم (الخميس) جاء فيه انه تقرر تعليق نشاط حزب المؤتمر الشعبي الى حين النظر في القضية المرفوعة ضد قادته". 

وكان وزير الداخلية السوداني عبد الرحيم محمد حسين اعلن في وقت سابق الخميس، أنه ستتم إحالة الترابي الذي اعتقل فجر الثلاثاء، إلى المحاكمة بتهمة خلق فتنة وزعزعة الأمن والاستقرار.  

ولم يحدد الوزير طبيعة المحكمة التي سيحال إليها الترابي. 

أما وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة الزهاوي إبراهيم مالك فأعلن أن الترابي اعتقل بتهمة تشجيع محاولة انقلاب مرتبطة بالنزاع في دارفور وإصدار بيان تحريضي يزكي التعصب القبلي. 

وأعلن مالك رسميا أن عشرة من ضباط القوات المسلحة بزعامة عقيد وسبعة من عناصر المؤتمر الشعبي اعتقلوا بتهمة التخطيط لأعمال تخريبية مشيرا إلى أن أجهزة الأمن تتابع أنشطتهم منذ عام 2002. وأوضح مالك أن المعتقلين الـ17 المدنيون والعسكريون سيحالون إلى المحكمة بعد استكمال التحقيقات. 

وصرح عوض بابكر مدير مكتب الترابي أن قوات الأمن أغلقت 80% من مقار الحزب في مختلف أنحاء السودان بينها المقر الرئيسي للحزب في حي الرياض في الخرطوم. 

وقال بابكر إن الرجل الثاني في الحزب إبراهيم السنوسي والقيادي بدر الدين طه اعتقلا أمس بعد أن نظما تجمعا أمام منزل الترابي في الخرطوم أعلنا خلاله أن الحزب سينظم سلسلة من الاحتجاجات السلمية تشمل تظاهرات وتجمعات جماهيرية.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك