السلطات السودانية تعلن ضبط خلية "إرهابية" لقتل المتظاهرين

منشور 29 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 04:12
أعلنت الحكومة أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 19 قتيلا فيما أصيب 219 مدنيا و187 من القوات النظامية
أعلنت الحكومة أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 19 قتيلا فيما أصيب 219 مدنيا و187 من القوات النظامية

أعلنت السلطات السودانية، ضبطها خلية تخريبية تتبع لحركة تحرير السودان/جناح عبد الواحد نور، بعد اشتباكات بأحد المنازل بمنطقة دروشاب، أسفرت عن إصابة أحد أفراد القوات الأمنية، ومقتل أحد أفراد الخلية.


جاء ذلك في مؤتمر صحفي، لوزير الدولة بوزارة الإعلام والاتصالات والتقانة، مأمون حسن.


وأوضح، أن القوات الأمنية داهمت منزلا بحي "الدروشاب"، وجدت فيه الخلية المسلحة التابعة لحركة عبد الواحد نور، كانت مهمتها تنفيذ عملية اغتيال وسط المتظاهرين، للتخريب والنهب.

وأضاف أن أفراد الخلية البالغ عددهم 10 حاولوا مقاومة القوات الأمنية، ما أدى إلى إصابة عدد من أفراد القوة الأمنية أحدهم إصابته خطيرة، فيما قتل أحد أفراد الخلية.


وأشار إلى ضبط أسلحة وجوازات سفر وأجهزة حاسوب فيها مخطط كامل لعمليات التخريب التي تقوم بها الخلية وسط المتظاهرين.


والهدف من عمليات الاغتيال هو توسيع دائرة الاحتجاجات وتحريض المواطنين. على حد تعبير الوزير.


ولفت إلى مشاركة أحزاب في المخطط لإحداث الفوضى (دون تفصيل).


وأضاف أن ضبط الخلية التخريبة ينفي الأحاديث عن ممارسة الدولة للعنف مع المحتجين.


وتتواصل في البلاد، منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.


والخميس، أعلنت الحكومة أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 19 قتيلا، فيما أصيب 219 مدنيا و187 من القوات النظامية.

مواضيع ممكن أن تعجبك