السلطات الفنزويلية تتهم مساعد غوايدو بـ"الإرهاب"

منشور 22 آذار / مارس 2019 - 04:18
السلطات الفنزويلية تتهم مساعد غوايدو بـ”الإرهاب”
السلطات الفنزويلية تتهم مساعد غوايدو بـ”الإرهاب”

أعلن وزير الداخلية الفنزويلي نيستور ريفيرول، الخميس، أن روبرتو ماريرو وهو مساعد لزعيم المعارضة كانت السُلطات اعتقلته الخميس في كاراكاس، متّهم بـ”الإرهاب” وحيازة أسلحة.

واعتقلت أجهزة الاستخبارات النائب ماريرو البالغ التاسعة والأربعين في منزله واقتادته إلى مقرها في وسط المدينة.

وأشار ريفيرول إلى أن أجهزته عمدت الى “تفكيك خلية إرهابية” كانت تعد لهجمات شبيهة بذلك الذي أدى إلى انقطاع الكهرباء في السابع من آذار/مارس.

وقال ريفيرول إن ماريرو “مسؤول مباشرة عن تنظيم جماعات إجرامية. لقد تم العثور على العديد من الأسلحة الحربية والعملة الأجنبية خلال دهم منزله”.

ومن دون أن يشير إلى ماريرو بشكل مباشر، أعلن الرئيس نيكولاس مادورو في وقت لاحق “القبض على مجموعة إرهابية” كانت تعدّ لمهاجمة مستشفيات ومحطات مترو ووحدات عسكرية بمساعدة “مرتزقة من كولومبيا وأميركا الوسطى”.

ودان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو والجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة اعتقال ماريرو.

وحذرت الولايات المتحدة بشكل متكرر مادورو من اعتقال غوايدو أو أيّ من مساعديه.

وكتب غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسًا بالوكالة واعترفت به نحو 50 دولة على تويتر “خطفوا روبرتو ماريرو مدير مكتبي. لقد صرخ معلناً أنّهم وضعوا (في منزله) بندقيّتين وقنبلة يدوية”.

وبلغ صراع السلطة في فنزويلا طريقا مسدودا. فمادورو يشن حملات يومية على “امبرياليي” الولايات المتحدة الذين يحاولون اطاحته، وغوايدو يجول في البلاد لحشد المناصرين ويعد بأنه سيتولى الرئاسة “في وقت قريب جدا”.

(أ ف ب

مواضيع ممكن أن تعجبك