السلطات المصرية تخلي سبيل قياديين بجماعة الاخوان

منشور 05 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:00

افاد مسؤولون في جماعة الاخوان المسلمين ان السلطات المصرية أخلت الجمعة سبيل عصام العريان القيادي البارز بجماعة الاخوان المسلمين وتسعة اعضاء اخرين بعد ان امرت محكمة بالافراج عنهم.

والرجال العشرة الذين احتجزوا في اطار حملة كانوا ضمن 17 شخصا احتجزوا في منتصف اب/اغسطس خلال اجتماع بمنزل العضو القيادي في الجماعة نبيل مقبل في حي المهندسين بالقاهرة.

وخلال التحقيقات أفرجت النيابة عن باقي من ألقي القبض عليهم وأمرت في نهايتها بحبس العشرة وجددت حبسهم أكثر من مرة.

ويدخل العريان وهو رئيس القسم السياسي للجماعة السجن ويخرج منه منذ 15 عاما بسبب نشاطه الاخواني.

واعرب محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة عن سعادته للافراج عنهم قبل عيد الفطر متمنيا ان تفرج السلطات عن بقية المحتجزين خاصة الذين تجرى محاكمتهم امام محاكم عسكرية.

وتقول الحكومة ان جماعة الاخوان المسلمين تنظيم غير مشروع وتحتجز مجموعات من أعضائها دون أن تحيلهم الى المحاكمة لفترات تصل في أحيان كثيرة الى شهور.

ومنذ بروز الجماعة كأقوى جماعة سياسية في مصر بعد الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2005 وشغلت فيها الجماعة حوالي خمس مقاعد مجلس الشعب شنت الحكومة أكثر من حملة عليها.

وقال الرئيس حسني مبارك ان الجماعة خطر على أمن مصر وأحال 40 من أعضائها القياديين الى محكمة عسكرية عقدت عددا من الجلسات لمحاكمتهم الى الان.

وفي العادة تتهم السلطات أعضاء جماعة الاخوان المسلمين الذين تلقى القبض عليهم بالانتماء لجماعة محظورة وحيازة كتب ومنشورات تروج لفكرها والتحريض على قلب نظام الحكم.

ووجهت للاعضاء القياديين الذين يحاكمون أمام محكمة عسكرية تهمتان أخريان هما الارهاب وغسيل الاموال.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك