السلطات المصرية تطلق سراح خالد البلتاجي

منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 03:52

أطلقت السلطات المصرية الخميس، سراح خالد البلتاجي، نجل محمد البلتاجي، القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين في مصر، بعد احتجازه لنحو أسبوع، وفق تأكيدات من والدته وشقيقه الأكبر.

 

وقضت محكمة مصرية، الأربعاء قبل الماضي، برفض استئناف النيابة العامة، على قرار قضائي (صدر الثلاثاء)، بإخلاء سبيل خالد، بكفالة مالية، قدرها 10 آلاف جنيه (نحو 1500 دولار أمريكي).

 

وقال عمار البلتاجي الشقيق الأكبر: "بعد أيام من الإخفاء في مقرات الداخلية، خالد البلتاجي في البيت الآن والحمد لله".

 

وأوضحت سناء عبد الجواد، والدة خالد بقولها: "الحمد لله.. خالد البلتاجي حر"، مضيفة: " اللهم أتم علينا نعمتك وكرمك بخروج كل المعتقلين، وحرية لمصر من أيدي الظالمين".

 

وكان عضوان بهيئة الدفاع عن خالد، أكدا اختفاءه، عقب إخلاء سبيل نهائي له من محكمة مصرية نهاية الأسبوع الماضي.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، ألقت السلطات الأمنية المصرية القبض على خالد البلتاجي، من منزل عائلته في أحد أحياء مدينة نصر، ووجهت له تهما بارتكاب أعمال عنف، تم تبرئته منها مؤخرا.

 

ومحمد البلتاجي، هو عضو سابق في مجلس الشعب المصري، وأحد أبرز قادة ميدان التحرير، الذي شهد فعاليات ثورة كانون الثاني/ يناير 2011، وأحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر، متزوج وله خمسة أولاد (عمار، وأنس، وأسماء، وخالد، وحسام الدين)، وقد قتلت ابنته أسماء، خلال فضّ اعتصام رابعة، وهو معتقل لدى السلطات المصرية، منذ 29 آب/ أغسطس 2013، وأصدرت المحاكم بحقه ثلاثة أحكام بالمؤبد (السجن 25 عاما).

مواضيع ممكن أن تعجبك