السلطات المصرية تفتح معبر رفح في كلا الاتجاهين

منشور 01 حزيران / يونيو 2016 - 08:22
30 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح -  ارشيف
30 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح - ارشيف

 

فتحت السلطات المصرية، الأربعاء، معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية في قطاع غزة، وعودة العالقين في الجانب المصري.

 

وقالت هيئة “المعابر والحدود”، التابعة لوزارة الداخلية بغزة والتي تديرها حركة حماس، في بيان تلقت “الأناضول”، نسخةً منه: “فتحت السلطات المصرية، صباح اليوم المعبر، في كلا الاتجاهين بعد أن أبلغت الجانب الفلسطيني قرارها فتح المعبر لمدة أربعة أيام غير متصلة”.

 

وأوضحت الهيئة أن السفر سيكون مخصصا للطلبة، والمرضى، وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية.

 

وأفاد مراسل الأناضول أن مئات “المسافرين” تجمعوا منذ ساعات الصباح الباكر في صالة الانتظار بالجانب الفلسطيني من المعبر، فيما بدأت الحافلات في اجتياز البوابة الفاصلة بين غزة ومصر.

 

وأعلن التلفزيون المصري الحكومي، مساء الثلاثاء فتح المعبر في الاتجاهين، لأربعة أيام غير متصلة بداء من اليوم الأربعاء وغدا الخميس، ويومي 4 و5 يونيو/ حزيران الجاري، وذلك لعبور العالقين والحالات الإنسانية في “إطار الجهود المصرية لرفع المعاناة عن الاشقاء الفلسطينيين”.

 

وفتحت السلطات المصرية في 11 مايو/ أيار الماضي، معبر رفح في كلا الاتجاهين، استثنائيًا أمام الحالات الإنسانية، ولمدة يومين اثنين فقط.

 

وفي السياق ذاته رحبت وزارة الداخلية بغزة في بيان لها، وصل “الأناضول” نسخة منه اليوم، بفتح السلطات المصرية لمعبر رفح، وناشدت بفتحه بشكل دائم ومستمر.

 

وأضافت: “هناك نحو 30 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح، من بينهم أكثر من 4 آلاف مريض، وثلاثة آلاف طالب”.

 

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواع تصفها بـ”الأمنية”، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك