السلفادور تطلب من جنودها في العراق توخي الحذر

منشور 13 آب / أغسطس 2004 - 02:00

طلبت السلفادور من سفاراتها حول العالم تشديد إجراءات الأمن بعد ان هددت جماعة اسلامية متشددة بتحويل العراق الى "جحيم" لجنود السلفادور اذا قررت حكومتها المُضي قدما في خطط لارسال وحدات جديدة.  

وقال وزير الداخلية رينيه فيجيروا ان السلفادور حثت دبلوماسييها حول العالم على طلب حماية إضافية من الشرطة المحلية وطلبت من جنودها الموجودين بالفعل في العراق توخي اليقظة.  

وأضاف ان الجيش والشرطة ووزارة الخارجية في السلفادور على اتصال فيما بينهم وعلى اتصال مع السلطات الاميركية.  

وقال وزير الدفاع اوتو روميرو ان السلفادور ليست "على شفا أزمة" لكنها "مستعدة للتصدي لأي طاريء قد يظهر."  

وفي بيان على الانترنت الخميس قالت جماعة اسلامية متشددة تطلق على نفسها جماعة التوحيد الاسلامية "نرسل هذه الرسالة البسيطة الى شعب وحكومة السلفادور... في حالة إرسال قوات الى العراق اننا لن نتهاون ولن نتوقف عن الرد. سيكون مصيركم الجحيم كما حدث في اسبانيا وغيرها من البلدان.  

"لذا اننا ننصح الشعب السلفادوري بعدم إرسال أبنائهم الى العراق وإلا لا نفهم سوى لغة السيارات المفخخة ولغة الدم...وما هذه إلا رسالة بسيطة."  

وهددت جماعة إسلامية واحدة أخرى على الاقل هي كتائب محمد عطا-قاعدة الجهاد بمهاجمة السلفادور اذا لم تلغ الحكومة خططا لإرسال قوات الى العراق.  

لكن السلفادور تجاهلت التهديد وقالت انها ستمضي قدما في خطتها—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك