السودان: العسكري يدعو قادة المليونية المنتظرة لاجتماع عاجل

منشور 24 نيسان / أبريل 2019 - 03:15
بدأت التظاهرات في بلدة عطبرة في 19 كانون الأول/ديسمبر ضد قرار الحكومة زيادة أسعار الخبز ثلاثة
بدأت التظاهرات في بلدة عطبرة في 19 كانون الأول/ديسمبر ضد قرار الحكومة زيادة أسعار الخبز ثلاثة

في الوقت الذي يستعد المحتجون لمظاهرة مليونية رفضا لوجود المجلس العسكري الانتقالي فقد دعا الاخير القادة المشرفين على التظاهرة لاجتماع عاجل في الوقت الذي تمسك المدنيون بمطالبهم القاضية برحيل العسكر عن الحكم وتسليم البلاد لقيادة مدنية 

وقال المجلس في بيان "المجلس العسكري يدعو قيادات قوى الحرية والتغيير لاجتماع بالقصر الجمهوري مساء اليوم (الأربعاء)".

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة في السودان قررت تعليق التفاوض مع المجلس الانتقالي العسكري، موضحة أن الأمر ليس تعنتاً على الإطلاق.

كما أعلن عمر الدقير، رئيس حزب المؤتمر السودانى، والقيادي في قوى الحرية والتغيير، أن المعارضة لن تجلس مع اللجنة السياسية قبل اعتراف المجلس بقوى الحرية والتغيير. وأوضح أن تحفظات قوى الحرية والتغيير على اللجنة السياسية بالمجلس العسكري، وليست بالمطلق، مضيفاً: "لا مانع لدينا من مواصلة التفاوض مع المجلس العسكري، ولكن يجب أن نجلس معاً بغية التوصل إلى حل".
وفي بيان منفصل قالت وكالة الانباء السودانية إن المسيرة ستدعو إلى “الحكم المدني” في السودان، وهو المطلب الرئيسي للمحتجين منذ أطاح الجيش البشير في 11 نيسان/ابريل.
وبدأت التظاهرات في بلدة عطبرة في 19 كانون الأول/ديسمبر ضد قرار الحكومة زيادة أسعار الخبز ثلاثة أضعاف. إلا أنها سرعان ما تحولت إلى احتجاجات عمت البلاد ضد حكم البشير.
ويعتصم الالاف أمام مقر الجيش وسط الخرطوم للضغط على المجلس العسكري لتلبية مطالبهم.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك