السودان تطرد مدير منظمة انسانية أمريكية

منشور 27 آب / أغسطس 2007 - 12:37
اعلن مدير منظمة كير للخدمات الانسانية في السودان يوم الاثنين ان الحكومة السودانية قامت بطرده من البلاد.

وقال بول باركر مدير كير ومقرها الولايات المتحدة ان وزارة الشؤون الانسانية أمهلته 72 ساعة لمغادرة البلاد دون إبداء أسباب لهذا القرار.

وباركر هو ثالث شخصية أجنبية بارزة تطرد من السودان خلال أقل من أسبوع. وطلب السودان يوم الخميس من دبلوماسيين من كندا والاتحاد الاوروبي مغادرة البلاد ولكنه سمح لسفير الاتحاد الاوروبي فيما بعد بالبقاء الى حين انتهاء فترته الشهر المقبل.

وقال باركر وهو مواطن أمريكي "تم طردي. سأظل موجودا هنا لمدة 12 ساعة أخرى."

وأضاف "كان ذلك مفأجاة هائلة بالنسبة لي. أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب قرار الحكومة الذي اعتقد أنه استند الى معلومات أخذت خارج سياقها. غير أني ما زال لدي أمل.. لان هناك طلبات تقدم."

وذكر باركر أن مسؤولا من وزارة الشؤون الانسانية زاره يوم السبت وقال له ان لديه "خطابا من أعلى مستويات في الحكومة يقول انهم لا يمكنهم تجديد تصريح العمل الخاص بي وان علي الرحيل خلال 72 ساعة. قال لي ان شخصية أمنية وراء ذلك ولكنه لم يحدد."

ومضى باركر يقول ان التفسير الوحيد الذي يمكنه التفكير به هو أن الحكومة غير راضية عن رسالة بالبريد الالكتروني كتبها الى فريق العمل في كير في اكتوبر تشرين الاول والتي تم تسريبها الى الصحف السودانية في وقت سابق من هذا العام.

وقال باركر (53 عاما) "كانت الرسالة عن أمن العاملين في كير والتي تحدد تصورات مختلفة لما يمكن أن يحدث في دارفور."

وأردف قائلا "كانت رسالة سليمة تماما يمكن لمدير المنظمة في البلد كتابتها. ولكن الحكومة اعتبرتها تحليلا سياسيا غير ملائم لمنظمة انسانية."

وقال عمال اغاثة من منظمات أخرى طلبوا عدم نشر اسمائهم ان هذا الطرد جاء في وقت تتصاعد فيه التوترات بين مسؤولي الاغاثة والحكومة السودانية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك