السودان يرحب بمبادرة سلفاكير للتوسط بينه وإثيوبيا

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2021 - 10:04
رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك
رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك

لم يتسن الحصول على تعليق فوري من إثيوبيا بشأن موقفها من تلك الوساطة.

رحب رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بمبادرة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت؛ للتوسط بين السودان وإثيوبيا بعد أن توترت علاقة البلدين خلال الشهرين الماضيين.

جاء ذلك عقب لقاء حمدوك بالخرطوم، الجمعة، مع دينق ألور، مبعوث سلفاكير إلى السودان، وفق بيان لمجلس الوزراء.

وقال البيان إن "حمدوك رحب بالمبادرة"، مؤكدا أنها بـ"مثابة تأكيد لمبدأ الحلول الإفريقية لتحديات القارة".

وعبّر عن "شكره وتقديره لجهود سلفاكير ومساعيه الحميدة لضمان الاستقرار في المنطقة".

ونقل ألور "رسالة شفهية" من سلفاكير لحمدوك تناولت رغبة جنوب السودان للتوسط في الأحداث الحدودية بين السودان وإثيوبيا، وفق البيان، دون تفاصيل أكثر.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من إثيوبيا بشأن موقفها من تلك الوساطة.

ومؤخرا، شهدت الحدود السودانية الإثيوبية، تطورات عديدة لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلح استهدف قوة للجيش السوداني في جبل "طورية" (شرق) منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2020.

وفي 31 ديسمبر/ كانون أول الماضي، أعلن وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده الحدودية مع إثيوبيا.

وتقول الخرطوم إن "مليشيات إثيوبية" تستولي على أراضي مزارعين سودانيين بمنطقة "الفشقة" (شرق)، بعد طردهم منها بقوة السلاح، متهمة الجيش الإثيوبي بدعم تلك العصابات، وهو ما تنفيه أديس أبابا، وتقول إنها "جماعات خارجة عن القانون
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك