الشرطة الاسبانية تلاحق تونسيا يشتبه بتنسيقه اعتداءات مدريد

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

أفاد مصدر قضائي الخميس ان قاضي التحقيق خوان ديل اولمو اصدر الأربعاء مذكرة توقيف دولية في حق تونسي يعتبر "المسؤول والمنسق بين مختلف الضالعين" في اعتداءات الحادي عشر من آذار/مارس الماضي في مدريد. 

وجاء في المذكرة التي ألصقت نسخ منها على جدران المحكمة الوطنية، محكمة الجزاء الرئيسية في اسبانيا، انه "تبين خلال التحقيق" ان سرحان بن عبد المجيد فاخت المولود في العاشر من تموز/يوليو 1968 في تونس والملقب ب"التونسي" هو "المسؤول والمنسق بين مختلف الضالعين" في الاعتداءات. 

وسرحان بن عبد المجيد فاخت من بين ستة أشخاص اصدر القاضي الاسباني في حقهم مذكرات توقيف دولية بتهمة "الإرهاب والقتل العمد والانتماء إلى منظمة إجرامية" في إطار التحقيق في الاعتداءات التي أسفرت عن سقوط 119 قتيلا. والخمسة الباقون مغاربة. 

وجاء أيضا في مذكرة التوقيف ان التونسي لا يظهر "فقط كعنصر محرك في الدعوة إلى الجهاد بين المحيطين به بل أيضا في إصدار إشارات واضحة (على الأقل منذ منتصف 2003) للإعداد لأعمال عنف في اسبانيا وبالتحديد في منطقة مدريد". 

ويفيد التحقيق ان هذا التونسي كان له دور أيضا في استئجار منزل موراتا دي تاخونا حيث اعدت القنابل التي استخدمت في الاعتداءات والتي اقام فيها المغربي جمال احميدان. 

كذلك اقام في هذا المنزل الشقيقان محمد ورشيد أولاد عكشة ومواطنهم عبد النبي كونجع الملقب "بعبد الله" وهم جميعا مطلوبون امنيا. 

ويشتبه في ان شخصا سادسا مطلوبا هو المغربي سعيد براج يقيم علاقات مع تنظيم القاعدة الإرهابي "اجتمع في في تشرين الأول (أكتوبر) 2000 في اسطنبول" مع ثلاثة عناصر من شبكة اسامة بن لادن". 

ويقيم سعيد براج علاقات مفترضة مع سرحان بن عبد المجيد فاخت والسوري باسل غايون الذي اودع قيد الحبس الاحترازي في اطار التحقيق حول اعتداءات مدريد. 

مواضيع ممكن أن تعجبك