الشرطة الاسرائيلية تستجوب اولمرت حول فضيحة مالية الثلاثاء

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:09

اعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية الاحد ان رئيس الوزراء ايهود اولمرت سيخضع الثلاثاء للاستجواب في اطار تحقيق جنائي حول ضلوعه في فضيحة مالية.

وقال ميكي روزنفلد لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة محققين سيستجوبون رئيس الوزراء ايهود اولمرت الثلاثاء اعتبارا من الساعة 9,00 بالتوقيت المحلي (7,00 تغ) في مقره الرسمي في القدس حول قضية مصرف ليومي".

وكان مدعي عام الدولة والمستشار القضائي للحكومة مناحيم مازوز امر بفتح تحقيق جنائي بحق اولمرت في فضيحة مالية تتصل بتخصيص بنك "ليومي" الثاني في البلاد.

وسمح مازوز في اب/اغسطس للشرطة باستجواب اولمرت حول هذه القضية وذلك لاستكمال تحقيق حول تخصيص جزء من رأسمال "ليومي" لكنه لم يحدد موعد الاستجواب.

ويشتبه في ان رئيس الوزراء تدخل عام 2005 وكان انذاك وزيرا للمال بالوكالة لمصلحة رجل الاعمال الاسترالي فرانك لوي الذي كان مرشحا لشراء جزء من رأسمال المصرف. لكن مرشحا اخر ليس على صلة بلوي فاز بالمناقصة. واكد اولمرت مرارا عدم ضلوعه في هذه القضية.

وفي بيان صدر الاحد وصف مكتب اولمرت تخصيص بنك ليومي بانه "واحدة من انجح عمليات التخصيص في اسرائيل ورقم قياسي في بيع ممتلكات الدولة".

واضاف البيان ان اولمرت تخلى عن كل التزاماته يومي الثلاثاء والخميس لدواعي التحقيق. وتابع ان "رئيس الوزراء واثق بان خلاصات التحقيق ستثبت ان كل قراراته في اطار هذه القضية كانت ذات طبيعة مهنية بحت".

وفي نهاية ايلول/سبتمبر امر مازوز بفتح تحقيق جنائي اخر بحق اولمرت حول قضية فساد عقاري.

ويشتبه في ان رئيس الوزراء حصل على عمولة قيمتها 300 الف دولار من شراء شقة فخمة في القدس الغربية عبر احد المتعهدين.

مواضيع ممكن أن تعجبك