الشرطة تحقق مع اولمرت بقضايا تتعلق بالغش والاحتيال

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:02

اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاحد انها ستحقق يوم الثلاثاء المقبل مع رئيس الحكومة ايهود اولمرت بشان قضايا تتعلق بالغش والاحتيال.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية صباح الاحد عن مصادر في الشرطة قولها "ان شبهات تدور حول اولمرت بشان ضلوعه في عطاء لبيع بنك (ليئومي) لرجال اعمال اسرائيليين عندما كان وزيرا للمالية في حكومة سابقة".

واشارت الى "ان الشرطة تشتبه بان اولمرت عمل من اجل ان يرسو هذا العطاء على اثنين من المقربين منه هما دانئيل ابرامس وفرانك لؤني الا ان الاثنين لم يشاركا في هذا العطاء في نهاية المطاف".

ومن المقرر ان تحقق الوحدة الخاصة بقضايا الغش والاحتيال مع اولمرت في منزله الرسمي بمدينة القدس.

وكان المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية ميني مزوز وافق في بداية شهر اغسطس الماضي على طلب تقدمت به الشرطة لاجراء جولة من التحقيق مع اولمرت في قضية بنك (ليئومي).

واعلنت الشرطة في ذلك الحين ان التحقيقات بشأن امكانية تورط اولمرت في قضايا فساد تشعبت ووصلت الى استراليا والولايات المتحدة حيث تسود توقعات ان تصدر عنها توصية بتقديم لائحة اتهام ضد الاخير.

وسيتركز التحقيق مع اولمرت حول دوره في بيع ما سمي "نواة التحكم " ببنك (ليئومي) في الفترة التي شغل فيها منصب وزير المالية في حكومة رئيس الحكومة المريض ارييل شارون.

وكان الاعلان عن العطاء لبيع " نواة التحكم " هذه في بنك (ليئومي) قد طرح في شهر نوفمبر من العام 2005 اي بعد اربعة اشهر من تولي اولمرت منصب وزارة المالية في حكومة شارون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك