الشرق الاوسط في انتظار العاصفة (صور)

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 08:03
ام سورية وابنتها يجمعون حطبا للتدفئة في صديا جنوب لبنان/أ.ف.ب
ام سورية وابنتها يجمعون حطبا للتدفئة في صديا جنوب لبنان/أ.ف.ب

ينتظر سكان لبنان وسوريا وفلسطين واسرئيل مرور المنخفض الجوي القادم من روسيا، والذي اطلقت عليه وسائل الاعلام اسم "العاصفة اليكسا" باستعدادات كبيرة ومخاوف من تكرار حوادث وفيضانات وتعاطف مع اللاجئيين والمشردين في اوطانهم وخارجها خاصة اللاجئيين السوريين.

افادت دوائر الارصاد الجوية في منطقة الشرق الاوسط الى ان المنطقة ستتعرض اعتبارا من الاربعاء وحتى ظهر يوم السبت المقبل الى منخض جوي من اصل قطبي بدأ يتمركز فوق لبنان، وقد ادى الى هطول امطار غزيرة وثلوج على المرتفعات العالية في لبنان وسوريا وفلسطين.

ومن المتوقع ان تشتد حدة المنخفض الجمعة ليشمل هطل الثلج اغلب بلدان المنطقة، والمرتفعات التي تزيد عن 800 متر فوق سطح البحر، ما يعني ان الثلوج قد تلامس الساحل في لبنان وسوريا وفلسطين واسرائيل.

كما توقعت الارصاد الجوية ان تنخفض درجات الحرارة بشدة لتبلغ ما بين 8 الى 10 درجات واكثر اقل من معدلها لمثل هذا الوقت من العام.

وقد زاد من حدة ترقب سكان المنطقة للمنخفض الجوي انتشار مواقع الارصاد الجوية الخاصة على شبكة الانترنت التي يديرها شبان قد لا يكون اغلبهم من ذوي الاختصاص او الكفاءة، ويعمد بعضهم الى نقل وترجمة التنبؤات الجوية التي تنشرها مواقع عالمية.

ويعمد اصحاب هذه المواقع الى اضفاء الاثارة في احيان كثيرة على نشراتهم الجوية، او عدم التحفظ في التنبؤات كما هو الحال مع الدوائر الرسمية. وقد اصبحت نشرات هذه المواقع متداولة كثيرا بين الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع ان المنخفض لا يزال في بدايته فقد اعلنت وزارتي التربية والتعليم في كل من لبنان والسلطة الفلسطينية عن تعطيل دوام المدارس العامة والخاصة،الاربعاء. فيما افاد عشرات المواطنيين في الاردن عن امتناعهم عن ارسال اطفالهم الى المدارس اذ لم تعلن الحكومة تعطيلها.

واعلن رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور في بيان لاحقا عن تعطيل المدارس والجامعات الخميس تحسبا لاشتداد المنخفض الجوي.

كما اعلن النسور في بيانه الذي القاه في افتتاح جلسة مجلس النواب عن العودة الى التوقيت الشتوي اعتبارا من فجر الـ20 من الشهر الحالي بناءً على مطالبات النواب وقطاعات واسعة من الاردنيين.

وافادت وسائل اعلام اردنية الى ان محطات الوقود ومحال بيع اسطوانات الغاز والمخابز ومتاجر الاغذية تشهد اقبالا كبيرا من قبل المواطنيين، ما تسبب بتشكيل طوابير امام هذه الاماكن في بعض الاحيان.

واعلنت وزارات اشغال وبلديات وحتى حكومات "حالة الطواريء" استعدادا للتعامل مع العاصفة "اليكسا" اذ يتوقع ان تتسبب الامطار الغزيرة بسيول في المنخفضات، وان يغلق تراكم الثلوج طرق رئيسية وكذلك ارتفاع امواج البحر على السواحل.

وانشغلت وسائل اعلام ونشطاء ومواطنون باحوال اللاجئيين السوريين، سواء داخل وطنهم سوريا او خارجه في المخيمات حيث تعاني مخيماتهم في لبنان والاردن خاصة من نقص في المساعدات الدولية. ويخشى ان تسبب العاصفة حالات تجمد بسبب نقص في امدادات الوقود للتدفئة والاغذية وكذلك الملابس.

وقد تسببت العاصفة حتى الى هجرة المئات من اللاجئيين السوريين لخيامهم التي اغرقتها الامطار في مخيم الزعتري شمال شرق الاردن.

فيما يعاني السوريون اللاجئون الى منطقة عرسان في لبنان من اوضاع مأساوية بسبب نقص وسائل التدفئة.

اما في غزة فقد عبر المئات من نشطاء القطاع عن مخاوف من العاصفة بسبب نقص امدادات الوقود وانقطاع التيار الكهربائي الذي يستمر في اغلب المناطق الى اكثر من 12 ساعة في اليوم.

مواضيع ممكن أن تعجبك