الشقيقتان السعوديتان الهاربتان: الرجال يراقبونا عبر تطبيق أبشر

منشور 25 نيسان / أبريل 2019 - 03:51
وجه 14 عضوا في الكونغرس رسالة لآبل وغوغل يطلبون فيها من الشركتين التوقف عن استضافة تطبيق "أبشر".
وجه 14 عضوا في الكونغرس الأميركي رسالة إلى الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك والرئيس التنفيذي لغوغل ساندر بيتشاي يطلبون فيها من الشركتين التوقف عن استضافة تطبيق "أبشر".

عاد تطبيق ابشر السعودي المثير للجدل الى الواجهة بعد ان دعت الشقيقتان السعوديتان اللتان فرتا إلى جورجيا مها وشقيقتها وفاء السبيعي الى الغاءه كونه وسيلة الرجال لمراقبة وتقييد حركة النساء في البلاد 

وقالتا ان هذا التطبيق يخول الرجل منع زوجته او ابنته او شقيقته من السفر، حتى انهما اضطرتا لسرقة هاتف والدهما لارسال الموافقة على سفرهما من خلاله حيث تتواجدان في جورجيا منذ 16 من هذا الشهر طلبا للجوء

وقالتا انهما دخلتا الى تطبيق "أبشر" لمنح نفسيهما إذنا بالسفر إلى تركيا، ثم جورجيا وتقول الفتاتان إنهما هربتا نتيجة تعرضهما للعنف المنزلي والتهديد والإساءة يوميا من قبل أفراد عائلتيهما بما في ذلك الأب والأم وأخويهما.

وواجهت شركتا "آبل" و"غوغل" انتقادات  عندما وجه 14 عضوا في الكونغرس الأميركي رسالة إلى الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك والرئيس التنفيذي لغوغل ساندر بيتشاي يطلبون فيها من الشركتين التوقف عن استضافة تطبيق "أبشر".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك