الصحف اللبنانية تستبعد احتمال انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية الثلاثاء المقبل

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:27

استبعدت الصحف اللبنانية المقربة من الاكثرية الحاكمة كما المعارضة الثلاثاء احتمال انتخاب رئيس للجمهورية في الجلسة التي دعا اليها رئيس مجلس النواب بعد اسبوع والتي تتطلب حضور ثلثي الاعضاء اي 86 نائبا من اصل 128.

وكتبت صحيفة "السفير" المعارضة "الجميع يتصرف منذ الان على قاعدة ان النصاب لن يكتمل وان جلسة 25 ايلول/سبتمبر ستكون ضحية اول مناورة بالذخيرة الحية في ميدان الاستحقاق الرئاسي".

واضافت "لا احد يتوقع معجزات سياسية في الفترة الفاصلة عن هذا الموعد" متوقعة ان تتحول الجلسة "الى +هايد بارك+ سياسي للموالاة والمعارضة (...) لان معظم القوى الداخلية لن تتراجع قبل ان تستهلك اوراق الضغط المتاحة والاهم قبل ان تتضح الرؤية في المنطقة".

وكتبت صحيفة "المستقبل" التي تملكها عائلة الحريري "في ظل المعطيات القائمة حتى الان من الواضح ان جلسة الثلاثاء المقبل لن تشهد انتخاب رئيس للجمهورية". وتوقعت ان "مصير الرئاسة والرئيس يتطلب على الارجح انتظار ربع الساعة الاخير اي ان الامر مرحل بالضرورة الى تشرين الثاني/نوفمبر".

واعتبرت صحيفة "الاخبار" المعارضة انه "قبل اسبوع واحد من موعد الجلسة الاولى ليس ثمة ما يشير الى امل بالتئامها". وكتبت "سيحضر نواب المعارضة الى البرلمان لكنهم لن يدخلوا القاعة العامة" معتبرة "ان ربع الساعة الاخير هو الموعد الجدي للاستحقاق".

ولم تتوقع صحيفة "النهار" الموالية "اي شيء جدي قبل 25 ايلول/سبتمبر الموعد سيشكل اطلاقة جدية وفعلية للمساعي التوافقية"

ودعا بري احد قادة المعارضة الى جلسة انتخاب الثلاثاء المقبل غداة بدء المهلة الدستورية للاستحقاق الرئاسي والتي تنتهي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر موعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي اميل لحود حلف دمشق.

وتؤكد المعارضة ان النصاب المطلوب هو ثلثي اعضاء البرلمان فيما ترى الاكثرية ان هذا النصاب صحيح الا في الايام العشرة الاخيرة التي يجتمع المجلس فيها حكما وفق الدستور وحيث بامكانها ان تنتخب الرئيس بالاكثرية المطلقة اي النصف زائدا واحدا.

ولا يمتلك اي طرف منفردا نصاب الثلثين (86) فيما تمتلك الاكثرية (69 ) نصاب النصف زائد واحد.

مواضيع ممكن أن تعجبك