الصدر في ايران ولا يسيطر بالكامل على مليشياته

منشور 10 آب / أغسطس 2007 - 07:06

اكد قائد القوات الاميركية في مدينة الصدر معقل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في بغداد ان الاخير موجود في ايران ولا يسيطر بشكل كامل على ميليشياته، وهو الامر الذي نفاه مكتب الصدر.

وقال الكولونيل جون كاستلز في مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من بغداد مع صحفيين في واشنطن "أعتقد أنه موجود حاليا في ايران.. لذلك فبناء على مكانه ..فان هذا يشير ضمنا الى أن بعض سيطرته غير مباشرة."

وكاستلز قائد القوات الاميركية المسؤولة عن مدينة الصدر وهي حي واسع تسكنه أغلبية شيعية سمي نسبة الى والد مقتدى الصدر الذي قتل خلال حكم صدام حسين. ويعد الحي حاليا القاعدة الرئيسية لسلطة الصدر الابن.

ونفى متحدث باسم مكتب الصدر في مدينة النجف الشيعية أن يكون الزعيم الشيعي غادر البلاد.

وقال المتحدث "مقتدى الصدر موجود في النجف ولم يغادر مطلقا."

وشوهد الصدر علنا اخر مرة في العراق خلال مشاركته في مناسبة دينية بمدينة الكوفة في 25 ايار/مايو عندما أدان الولايات المتحدة ووصفها بأنها " ثلاثي الشر" مع بريطانيا واسرائيل.

وذكر مسؤولون أميركيون في ذلك الوقت أنهم يعتقدون أن الصدر كان خارج البلاد خلال الشهور الاربعة السابقة وقالوا في تموز/يوليو انهم يعتقدون أنه غادر العراق مجددا.

وقال كاستلز ان الافرع المدنية لمكتب الصدر في مدينة الصدر لا تزال تملك نفوذا بين المليوني شيعي الذين يعيشون هناك غير أنه لم يعد واضحا مدى سيطرة رجل الدين الشيعي على الجناح المسلح التابع له المتمثل في جيش المهدي مرهوبة الجانب.

وقال "أعتقد أنه يظهر بالتأكيد بعض النفوذ من خلال حقيقة أن مكتب مقتدى الصدر قوي للغاية في مدينة الصدر وهو صاحب نفوذ مباشر عليه..غير أنه فيما يتعلق بجيش المهدي.. من الصعب قول ذلك. أعتقد شخصيا أنه مقسم بشكل ما.. وأنهم لا يحصلون على كثير من التوجيهات المباشرة منه.. وأن بعض تلك الفرق تعمل من تلقاء نفسها."

وقال قادة عسكريون أميركيون هذا الاسبوع ان نحو ثلاثة أرباع الهجمات على قواتهم تأتي حاليا من جانب مسلحين شيعة يعتقد الكثيرون أنهم على صلة بايران.

وقالت القوات الاميركية الاربعاء انها قتلت 30 مسلحا شيعيا في ضربة جوية خلال مداهمة لمدينة الصدر. وقالت مصادر في مستشفيات ان 13 شخصا قتلوا بينهم امرأة واحدة على الاقل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك