الصومال ينفي مشاركة جنوده في حرب تيغراي

منشور 10 حزيران / يونيو 2021 - 09:08
الصومال ينفي مشاركة جنوده في حرب تيغراي

نفي الصومال الخميس، اتهاما أمميا حول مشاركة جنود تابعين له في حرب إقليم تيغراي الإثيوبي.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الإعلام عثمان أبوبكر في مؤتمر صحفي بالعاصمة مقديشو.

وفي 9 يونيو/حزيران الجاري، قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، في تقرير، إن جنودا صوماليين تم نقلهم من معسكرات التدريب في إريتريا إلى خط المواجهة في حرب إقليم تيغراي بإثيوبيا.

وقال أبو بكر، إن "ما ورد في تقرير مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان حول مشاركة جنود صوماليين في حرب إقليم تيغراي لا أساس له من الصحة، وليس مدعوما بالأدلة والوثائق".

وذكر أن "ما يتناوله الإعلام المحلي من تصريحات للسياسيين حول زج الحكومة في قتال إقليم تيغراي، ماهو إلا دعاية رخيصة وكنوع من حملاتهم الانتخابية".

ونفت الحكومة، في أكثر من مناسبة، مشاركة جنود صوماليين في الصراع المسلح في تيغراي بين الجيش الفيدرالي الإثيوبي وقوات "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" (الحزب المحلي الحاكم سابقا).

وفي سبتمبر/أيلول 2019، أرسلت مقديشو أعدادا من قواتها للتدريب في إريتريا، ضمن جهودها لإعادة هيكلة الجيش الصومالي، بعد انهيار الحكومة المركزية عام 1991، ما دفع البلاد إلى حرب أهلية.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك