الصين تعاقب اميركا بعد زيارة بيلوسي لـ تايوان

منشور 05 آب / أغسطس 2022 - 08:14
الاتفاقيات بين البلدين باتت مهددة في ظل تردّي العلاقات بينهما إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات
الاتفاقيات بين البلدين باتت مهددة في ظل تردّي العلاقات بينهما إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات

بدات الصين اولى خطوات عقابها لـ الولايات المتحدة اثر زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي الى تايون التي تعتبرها بكين جزءا من اراضيها

وقف التعاون مع اميركا 

وأعلنت الصين وقف التعاون من جانبها مع الولايات المتحدة على صعيد عدد من القضايا الرئيسية، وتعهدت الخارجية الصينية بتعليق المحادثات الخاصة بالتغير المناخي، وبالحوار العسكري، فضلًا عن تعليق التعاون على أصعدة الجريمة والمخدرات، والهجرة غير الشرعية مع الولايات المتحدة.

كما فرضت بكين عقوبات غير محددة على بيلوسي وعائلتها، دون الإفصاح عن طبيعة العقوبات. ووصفت بكين زيارة المسؤولة الأمريكية بأنها "تدخّل في شؤون الصين ومساس بسيادتها".

وتعد الولايات المتحدة والصين أكبر مصدرين للتلوث في العالم، وكانا قد تعهّدا العام الماضي بالعمل معا عبر اجتماعات منتظمة لحلّ أزمة التغيّر المناخي.

لكن يبدو أن الاتفاقيات بين البلدين باتت مهددة في ظل تردّي العلاقات بينهما إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات.

ومنذ يوم الخميس، تحيط الصين تايوان بسلسلة من المناورات العسكرية الضخمة والتي واجهت انتقادات من الولايات المتحدة وحلفاء غربيين آخرين.

بيلوسي تدافع عن زيارتها لـ تايوان

ودافعت بيلوسي عن رحلتها إلى تايوان، قائلة الجمعة إن واشنطن "لن تسمح" للصين بعزل جزيرة تايوان.

وفي تحدٍّ لتهديدات صينية، وصلت بيلوسي مساء الثلاثاء إلى تايوان، لتصبح بذلك أكبر مسؤول أمريكي يزور الجزيرة منذ سنوات، ما أغضب الصين التي أعلنت بدورها عن عمليات عسكرية كبرى حول تايوان التي تقول الصين بتبعيّتها لها، وتتعهد باستعادتها بالقوة إذا لزم الأمر.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك