الطائرة المصرية المفقودة.. روسيا ترجح عملا ارهابيا ومصر "تحقق"

منشور 19 أيّار / مايو 2016 - 01:14
حادث جديد لطائرة تابعة لشركة مصر للطيران
حادث جديد لطائرة تابعة لشركة مصر للطيران

اعتبر مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف أن سبب كارثة الطائرة المصرية يعود، على الأرجح، لهجوم إرهابي.

مصر تفتح تحقيقا عاجلا

من جهتها قالت النيابة العامة في مصر، إن النائب العام أحمد صادق أمر بفتح تحقيق عاجل بشأن حادث اختفاء طائرة تابعة لشركة مصر للطيران فوق البحر المتوسط، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة الخميس.

وأضافت النيابة العامة في بيان، أن صادق كلف نيابة أمن الدولة العليا بإجراء تحقيقات موسعة في الحادث.

وقال وزير الطيران المصري شريف فتحي، إن الطائرة لا تزال مفقودة ولم يعثر على حطامها حتى الآن.

وأضاف أنه من المبكر جداً، استبعاد فرضية أن يكون اختفاء الطائرة نجم عن عمل إرهابي أو خلل فني.

وقال فتحي، إن السلطات حاولت استئناف الاتصال مع الطائرة المفقودة، بعد اختفائها من على شاشات الرادار ولكن لم تتمكن من ذلك.

وزير النقل الفرنسي

من جانبه قال وزير النقل الفرنسي آلان فيداليس، إن طائرة مصر للطيران، التي اختفت صباح الخميس، من شاشات الرادار فوق البحر المتوسط وأعلنت الخارجية المصرية في وقت لاحق سقوطها، لم يكن على متنها أي أمتعة خطرة.

وجاءت تصريحات الوزير للصحفيين، بعد مشاركته في في اجتماع أزمة طارئ بقصر الإليزيه في باريس، حول الطائرة التي اختفت من شاشات الرادار فوق البحر المتوسط، بعد دخولها المجال الجوي المصري قادمة من مطار شارل ديغول بباريس.

وأكد الوزير أنه تم فحص جميع المعلومات التي أمكن الوصول إليها بخصوص الطائرة، وجاءت نتيجة الفحص بأنه لم يكن على متن الطائرة أمتعة خطرة.

وحول وجود 3 رجال أمن على متن الطائرة، قال الوزير، إن هذا إجراء روتيني لشركة مصر للطيران، وأشار الوزير الى أنه تم تشكيل خلية أزمة في مطار شارل ديغول الدولي، وأن ذوي ركاب الطائرة المفقودة بدؤوا في التوافد على المطار.

بدوره أكد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، وجود 15 راكباً فرنسياً على متن الطائرة المفقودة، قائلاً إن الأولوية الآن لتقديم كافة أنواع الدعم لعائلات الركاب.

وأضاف أيرولت: “نحن على تواصل مع المسؤولين المصريين. سندعم عمليات البحث عن الطائرة باستخدام كل إمكاناتنا العسكرية”.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك