الطالباني: 100 الف جندي اميركي قد يغادرون العراق قريبا

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:44
قال الرئيس العراقي جلال الطالباني في مقابلة بثت يوم الاحد ان 100 ألف جندي أمريكي على الاقل قد يغادرون العراق عائدين الى بلادهم بحلول نهاية عام 2008 رغم انه اقترح بقاء عدة قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وتكهن الطالباني في حديث لمحطة تلفزيون (سي.ان.ان) بخفض في حجم القوات الامريكية بمعدل أسرع من الذي تحدث عنه القادة العسكريون الامريكيون علنا.

لكنه شدد على أن وتيرة الانسحاب أمر متروك لهؤلاء القادة العسكريين ولم يعط تفسيرا لأسباب توقعه انسحابا أسرع.

وقال الطالباني الذي أجريت المقابلة معه خلال رحلة الى الولايات المتحدة "أعتقد أنه من الممكن أن يعود قسم كبير من الجيش الامريكي الى هنا بنهاية العام القادم. أكثر من 100 ألف جندي يمكن أن يعودوا بحلول نهاية العام القادم."

الا أن الطالباني وهو كردي قال انه لا يضغط من أجل دولة كردستان مستقلة في شمال العراق لان الدول المجاورة لن توافق عليها أبدا.

كما أعرب عن ثقته في رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وهو عربي ينتمي للاغلبية الشيعية. وقال ان المالكي ليس فاسدا شخصيا رغم مزاعم تفشي الفساد في حكومته. وقال الطالباني "انه رجل لا غبار عليه".

وللولايات المتحدة حاليا حوالي 165 ألف جندي في العراق. وتحت ضغط من المعارضة الديمقراطية وبعض كبار الجمهوريين من اجل اجراء خفض كبير في القوات وافق الرئيس الامريكي جورج بوش الشهر الماضي على خطة طرحها قائده الاعلى في العراق لخفض قوام القوات الامريكية تدريجيا بما يتراوح بين 20 الف جندي و30 ألفا بحلول منتصف عام 2008.

وقال الطالباني ان الولايات المتحدة يمكن ان تبدأ عمليات خفض كبيرة لقواتها في العراق في الربيع القادم. واقترح بقاء ثلاث قواعد عسكرية أمريكية في شمال وجنوب ووسط العراق بعد عودة غالبية الامريكيين الى بلادهم.

وقال ان أعدادا صغيرة من الجنود الامريكيين ستبقى "من أجل التدريب وتوطيد استقرار العراق ومنع جيراننا من التدخل" في شؤون العراق.

وامتنع الطالباني عن وصف هذه القواعد بأنها دائمة قائلا فقط انها يتعين أن تبقى "لفترة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك