الظواهري يرثي داد الله

منشور 23 أيّار / مايو 2007 - 03:12
نشرت مؤسسة (البحث عن الكيانات الإرهابية الدولية – SITE) - التي تتخذ من واشنطن مقراً لها - شريطا مسجلا للظواهري - الرجل الثاني في تنظيم القاعدة - يرثي فيه الملا داد الله .

يذكر ، أنه عرف عن المؤسسة حصولها على نسخ من رسائل القاعدة قبل نشرها على هذه المواقع ، ولم تذكر المؤسسة كيفية حصولها على هذا الشريط المسجل .

هذا ، ولم يتسن التأكد من مصداقية الشريط الصوتي ، فيما أعلنت العديد من المواقع المتشددة الثلاثاء أنه سيصدر قريباً تسجيل صوتي للظواهري .

وفي التسجيل الصوتي ، يقدم الظواهري تعازيه لـ (حركة طالبان) بمقتل داد الله ، الذي تولى تنظيم وتنسيق الهجمات الانتحارية وعمليات قطع رؤوس لعدد من المختطفين قبل مقتله ، وذلك خلال عملية عسكرية شنتها قوات أفغانية وأمريكية في مايو / أيار الحالي بجنوب أفغانستان .

وجاء في كلمة الظواهري : " يجب أن يقصم استشهاد قائد الاستشهاديين الملا داد الله - رحمة الله عليه - ظهر الصليبيين وأعوانهم في أفغانستان وتعجل في هزيمتهم " .

ومدح الظواهري دادالله لبقائه " بين قواته يقود حملة الهجوم ضد الصليبيين وأعوانهم ويطهر تراب أفغانستان من رجسهم " .

وقارن الرجل الثاني في (تنظيم القاعدة) مقتل داد الله بمقتل الزعيم السابق لـ (تنظيم القاعدة في العراق) أبو مصعب الزرقاوي ، والذي لقي مصرعه على أيدي القوات الأمريكية في العراق إثر قصف الملجأ الذي كان يختبئ فيه مع نفر من أعوانه في يونيو/ حزيران الماضي .

وقال الظواهري : " إن الشهيد داد الله كان يعد ويجهز المئات من الاستشهاديين الذين ينتظرون بشوق للانقضاض على القوات الأمريكية والحكومية الأفغانية " .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك